الخارجية الإيرانية : أمريكا ستوجه " مجاهدى خلق " لخدمة مصالحها

 

أكد رامين مهمانبرست المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية - تعليقا على قيام الحكومة الأمريكية بإزالة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة للنظام الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية - أن السياسة الأمريكية ذو الوجهين تجاه الإرهاب ليست جديدة وأنها معروفة منذ زمن بعيد وأنها ستوجه تلك المنظمة لخدمة مصالحها السياسية بإيران.

وقالت وكالة "ارنا" الإيرانية اليوم أن مهمانبرست أكد أن انتقال المنظمة من معسكر أشرف الواقع على بعد 80 كلم شمال شرق بغداد إلى معسكر الحرية القريب من العاصمة تمهيدا لمغادرة العراق نهائيا ليس بسبب كافي ليتغاضى المجتمع الدولي عن الطبيعة الإرهابية للمنظمة.

وأضاف مهمانبرست أن الولايات المتحدة ستكون مسئولة عن إزهاق آلاف الأرواح بإيران بعد رفع تلك المنظمة من قائمة المنظمات الإرهابية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات