الحکيم : منظمة خلق الإرهابية تتواجد في العراق دون تأشيرة دخول قانونية

هناك العشرات من اعضاء منظمة مجاهدي خلق قد توفرت ادلة ادانة لتورطهم بقتل العراقيين فصدرت احكام الاعتقال بحقهم من الجهات المختصة في الدولة العراقية

قال رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم خلال محاضرة سياسية في الجلسة الأسبوعية للملتقى الثقافي للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي الذي يترأسه بحضور جمع غفير من السياسيين والإعلاميين والمثقفين وأبناء العشائر إن المنطقة العربية التي تعيش حالياً تصعيدًا كبيرا في التظاهرات

والاحتجاجات للمطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية والإصلاحات السياسية والتداول السلمي للسلطة يقوم الشباب فيها بدور حضاري أذهل العالم وشغل الرأي العام العربي والعالمي والإسلامي.

و فيما يخص الاوضاع بليبيا قال الحكيم"اننا نستذكر سلوكيات صدام من خلال سلوك القذافي في كل تفاصيله حتى في استخدامه للمرتزقة الذين يستقدمهم من دول الجوار الإفريقي ولا ننسى كيف استخدم صدام منظمة خلق الإرهابية (منظمة مجاهدي خلق) وغيرها من المنظمات الإرهابية لقتل الشعب العراقي والبطش بهم والإساءة إليهم ولازالوا اليوم متنعمين في معسكرات فارهة بالرغم من عدم وجود أي مبرر للبقاء على الأراضي العراقية لأنهم يفتقدون لأي صفة رسمية ويعتبرون متجاوزين على الحدود العراقية.

واوضح ان زوار العتبات المقدسة في العراق من الإيرانيين والأفغانيين الذين دخلوا الى العراق بعضهم دخل بدون تأشيرة واليوم نجدهم في السجون العراقية يحاكمون ويسجنون لانهم دخلوا بصورة غير شرعية ولانهم لم يحصلوا على تأشيرة بينما نجد منظمة خلق الإرهابية تتواجد على الأراضي العراقية وتتنعم بهذه المعسكرات الفارهة ولا احد يتعرض لهم ويسيء اليهم وقد راسلني بعض المراجع الافغان قبل ايام قليلة يشكو لي وجود العشرات من الزوار الافغان الذين دخلوا الى العراق دون الحصول على تأشيرة قبض عليهم ووضعوا في السجون وبعضهم توفوا في داخل السجون لانهم من كبار السن او من الاطفال الرضع او من النساء.

واشار الى ان هناك العشرات من اعضاء منظمة مجاهدي خلق قد توفرت ادلة ادانة لتورطهم بقتل العراقيين فصدرت احكام الاعتقال بحقهم من الجهات المختصة في الدولة العراقية ولا احد ينفذ هذه القرارات وهذه الاحكام ويجب القبض عليهم وتقديمهم الى المحاكمة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات