الثورة الاسلامية قدمت 730 شهيد الإرهاب خلال عامها الأول

اعلن الأمين العام لمنظمة هابيليان المتخصصة في شؤون الجماعات الإرهابية في ايران ان عدد شهداء الاغتيالات بلغ 730 شخص خلال عام واحد فقط من انتصار الثورة الاسلامية.

و افاد محمد جواد هاشمي نجاد في حوار صحفي ان مند انتصار الثورة في 11 شباط 1979 حتی 19 آذار 1980 اغتالت الجماعات الإرهابية 730 مواطنا ايرانيا انحاء البلاد.

و اعلن هاشمي نجاد ان الجماعات المعارضة للثورة بدأت منذ اليوم الأول من انتصار الثورة بتنفيذ عمليات ارهابية و کان حجة الاسلام صفدري أحد الأئمة في مدينة سنندج اول ضحايا الإرهاب في تاريخ الثورة و الذي استشهد في 11 شباط 1979.

و اضاف هاشمي نجاد ان العمليات الإرهابية قبل عام 1981 کانت اقليمية و تترکز معظمها علی المناطق الحدودية لکن بعد 1981 حتی 1984 انتشرت في انحاء ايران.

و ذکر هذا الخبير في شؤون الجماعات الإرهابية الايرانية ان التيارات الإرهابية قامت بإغتيال 17000 مواطن ايراني و حصة مجاهدي خلق الإرهابية من هذه الاغتيالات 12000 مواطن قامت بقتلهم بأبشع الصور.

و فيما يخص توثيق هذه الجرائم قال هاشمي نجاد ان منظمة هابيليان قامت بتأليف موسوعة الاحداث الإرهابية في ايران منذ 1979 حتی الآن و اضاف: المجلد الأول يشمل أحداث عام 79 و تم نشره و يعرض حاليا في الأسواق و نعمل الآن جاهدا علی اتمام المجلد الثاني الذي يحتوي علی احداث عام 1980.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات