البيان الختامي لمؤتمر الطاعون الاسود يطالب بمحاكمة منظمة خلق و اخراجها

اصدرت مؤسسة بلدي الثقافية البيان الختامي لمؤتمر ومعرض الطاعون الاسود بالمطالبة لمحاكمة اعضاء منظمة خلق الارهابية واخراجهم من الاراضي العراقية لارتكابهم الجرائم الوحشية ضد ابناء الشعب العراقي والايراني وطالبوا ايضاً الجهات المعنية بالسماح بالعوائل الايرانية بمقابلة ابنائهم المحتجزين في معسكر اشرف.

وقالت أحلام المالكي رئيس مؤسسة بلدي الثقافية أن هذا المهرجان هو الثالث الذي تقيمه ونسعى من خلاله الى طرد منظمة خلق الارهابية من الاراضي العراقية وفقاً للقوانين الدولية.

والى ذلك قال محمد جواد هاشمي رئيس منظمة هابيليان نطالب بأخراج المنظمة من الاراضي العراقية وذلك لعدة أسباب اهمها متانة العلاقة بين العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية وأن المنظمة مصنفة ضمن المنظمات الأرهابية دوليا وهناك أدلة دامغة ضد أفراد المنظمة وقد مارسة شتى أنواع العنف ضد أبناء الشعب العراق و الأيراني فضلاً عن هناك العديد من أفراد المنظمة قد ضُرّرَ بهم ويريدون الخروج من هذه المنظمة الارهابية.


وحضر المعرض الذي اقيم في بغداد عدد من شخصيات السياسية والاعلامية والاكادمية وشيوخ عشائر ومنظمات مجتمع مدني ويعرض المعرض صور فوتغرافية التي تفضح جرائم وممارسات منظمة خلق في العراق.

ويذكر ان هذا المعرض الثالث والذي افتتح في محافظة ديالى وحضره عدد من اعضاء مجلس النواب والحكومة المحلية بمحافظة ديالى وكبار الشيوخ والاعيان والشخصيات الاكاديمية والاعلامية ومدراء الدوائر في قضاء الخالص وضم المعرض (100) لوحة كبيرة ملونة بحجم (100× 70) سم.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات