الأمم المتحدة تمنح 261 شخصا من منظمة خلق صفة لاجئين

 

أعلنت اللجنة الحكومية العراقية المكلفة بإنهاء ملف مجاهدي خلق، اليوم الأربعاء، ان المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اعترفت لغاية الان بـ 261 شخصا من سكان معسكر الحرية الجديد ومنحتهم صفة لاجئين شرعيين.

وقال عضو اللجنة والناطق باسمها جورج باكوس خلال مؤتمر صحفي عقده ببغداد ان" اللجنة الحكومية العليا المكلفة بالتعامل مع مخيم العراق الجديد (اشرف) ومخيم الحرية انهت اجتماعاتها بعد ان انتهت من زيارة ثلاث دول اوروبية وهي بلجيكا وسويسرا وفرنسا".

واضاف ان" الهدف من زيارة الوفد العراقي لهذه الدول هو ايضاح موقف الحكومة العراقية ازاء ملف منظمة خلق".

واوضح باكوس ان "وجود هذه المنظمة على الأراضي العراقية امر غير شرعي وغير قانوني وفق القوانين العراقية منذ البداية"، مبينا بالقول"هناك فهم خاطئ من قبل بعض الجهات الاجنبية بان لهم صفه لجوء سياسي في العراق".

واضاف ان "الدليل على ان ليس لديهم اي صفة شرعية كلاجئين في العراق هو ان المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تهتم الان بهذه المسألة وفق القوانين والسياقات الموجودة لديها وترتب المقابلات لقبلوهم كلاجئين".

واشار باكوس انه "لغاية الان الذين اعترف بهم في مخيم الحرية الجديد هم 261 شخصا من هذه المنظمة ومنحتهم كصفة لاجئين"، لافتا الى ان "هذا الاجراء دليل قاطع لكل من يصرح يجب ان يعتبرهم لاجئين في العراق".

ونقلت الحكومة العراقية بالتنسيق مع الأمم المتحدة أكثر من ألفي عنصر من سكان اشرف منذ شباط فبراير الماضي وحتى الآن إلى معسكر (ليبرتي) قرب مطار بغداد غرب العاصمة.

ولفت الى ان "الذين تبقى في معسكر العراق الجديد (اشرف) من اعضاء هذه المنظمة هم 1200 شخص وسيتم نقلهم على شكل وجبتين خلال الايام القليلة المقبلة لاغلاق هذه المعسكر بالكامل".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات