الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من تأخر نقل عناصر مجاهدي خلق

 

أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق عن قلقها من التأخير في عملية نقل عناصر منظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة من معسكر أشرف في محافظة ديالى إلى معسكر "ليبرتي" الجديد قرب مطار بغداد الدولي غرب العاصمة.

وحث مارتن كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق في بيان خاص اليوم من تبقى من سكان معسكر أشرف على الإنتقال إلى معسكر "ليبرتي" دون أي تأخير خشية اندلاع أعمال عنف في حال عدم استئناف الحكومة العراقية عملية النقل.

ودعا كوبلر الحكومة العراقية إلى تجنب أي نقل قسري لأعضاء منظمة مجاهدي خلق، مشددا على ضرورة أن تكون عملية النقل طوعية.

كما وجه كوبلر نداء عاجلا إلى بعض الدول لشمول سكان المعسكر ممن تنطبق عليهم صفة اللاجيء ضمن حصصها الخاصة بإعادة التوطين لبدء حياة جديدة لهم وضمان مستقبل مليء بالأمل.

وأكد كوبلر أن عملية نقل عناصر المنظمة الإيرانية المعارضة من معسكر أشرف قطعت شوطا كبيرا بعد أن انتقل ثلثا السكان إلى معسكر "ليبرتي"، مضيفا أن عملية الانتقال توقفت بعد وصول المجموعة الخامسة من السكان في الخامس من الشهر الماضي إلى بغداد.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات