اقتراح اغتیال قیادات في حرس الثورة یقوي الأدلة الإیرانیة في إثبات إرهاب الدولة الذي تقوم به أمریکا

أشار عضو لجنة الأمن الوطنی إلی أن تصریحات الأمریکیین هذه تعزز أدلة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة في اتهامها الولایات المتحدة بأنها تقوم بعملیة اغتیالات ممنهجة ضد شخصیات إیرانیة، وقال : بالطبع یجب بحث ومتابعة هذه المسألة في المؤسسات الدولیة .

أشار عضو لجنة الأمن الوطنی إلی أن تصریحات الأمریکیین هذه تعزز أدلة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة في اتهامها الولایات المتحدة بأنها تقوم بعملیة اغتیالات ممنهجة ضد شخصیات إیرانیة، وقال : بالطبع یجب بحث ومتابعة هذه المسألة في المؤسسات الدولیة .

اقتراح اغتیال قیادات في حرس الثورة یثبت الأدلة الإیرانیة في مسألة إرهاب الدولة الذی تقوم به أمریکا

حشمت الله فلاحت بیشه عضو لجنة الأمن القومي والسیاسات الخارجیة في مجلس الشوری الإسلامي الإیراني في حدیثه لمراسل وکالة أنباء فارس قال فیما یتعلق باقتراحات قدمها بعض المسؤولون الأمریکان تتضمن اغتیالات لمسؤولین سیاسیین وعسکریین : إن ما صرح به مسؤولون سابقون لهم تاریخهم في السیاسة الأمریکیة یثبت تأثرهم بنوع السیاسات والسلوکیات الأمریکیة مع دول العالم .

وأضاف : إن سیاسة الإغتیال هي سیاسة دائمة تتبعها أمریکا في تعاملها مع الدول والحرکات التي تقف في وجه سیاساتها ومحاولتها الهیمنة علی العالم .

وأکد عضو مجلس الشوری الإسلامي أن الولایات المتحدة بالإضافة إلی استخدامها وسائل التدخل العسکری و السیاسی والحصار الإقتصادي فهي أیضا ناشطة في مجال الإغتیالات سواء عبر جیشها أو وکالة استخبارتها ، وأضاف : کثیر من الإغتیالات التي حصلت في منطقة الشرق الأوسط کانت وکالة الإستخبارات الأمریکیة هي من یقف وراءها .

واعتبر السید فلاحت بیشه أن هذه التصریحات صدرت بعد عدد من السوابق وأضاف : العملیات الإرهابیة التي استهدفت إیران والعلماء الإیرانیین في الماضي وفي الأشهر الأخیرة تشیر إلی دور الإستخبارات الأمریکیة والأجهزة العمیلة لها .

وأضاف أیضا: إن هذه الموضوع لیس جدیدا علینا نحن الإیرانیین فقد جربنا العملیات الإرهابیة الأمریکیة من قبل.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات