اقامة مؤتمر شهداء الارهاب يساهم في اطلاع المثقفين علی جرائم الإرهاب

 

قال رئيس مديرية شهداء ديالي في العراق ان اقامة مؤتمر شهداء الارهاب يساهم في اطلاع المثقفين و المعنيين بشؤون حقوق الانسان علی جرائم الارهاب.

و قال محمد صالح الشمري في حوار مع مراسل موقع المؤتمر الوطني الدول لتکريم 17000 شهيد الارهاب ان الكثير من المثقفين والمعنين بشؤون حقوق الانسان يجب ان يطلعوا على هذه الجرائم التي ارتكبت بحق الابرياء وتوثيق هذه الجرائم للتاريخ والاجيال القادمة.

و فيما يتعلق بزمرة خلق الارهابية قال الشمري: ان زمرة خلق الارهابية قد عملت مع النظام السابق في قتل العراقين وساندته في كل جرائمة ضد الشعب العراقي وبعد سقوط النظام احتضنت هذه الزمرة الارهابيين من تنظيم القاعدة وقد وجدنا الكثير من النصب التذكارية للمجرمين من الارهابين في معسكر اشرف.

و أکد الشمري علی دور الاعلام في المساهمة بنشر مظلومية شهداء الارهاب قائلا: للاعلام دور مهم ان يبين هذه المظلومية من خلال البرامج ومن خلال البوسترات والندوات ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

و عن نشاطات مديرية الشهداء في ديالي اضاف هذا المسؤول العراقي: لدينا مراكز توثيق جرائم البعث ومن ساند البعث اضافة لقسم الاعلام وهي مختصة بجمع الوثائق الخاصة بكل هذه الجرائم ولكن بعد سقوط النظام تعرضت محافظة ديالى لموجة كبيرة من الارهاب وكان لزمرة خلق دور كبير في هذه الجرائم ونحن نعمل على توثيق هذه الجرائم خارج عمل موسسة الشهداء لكون موسسة الشهداء تعمل على الشهداء الذين اعدموا على يد النظام البائد اما شهداء الارهاب فنحن عملنا على توثيقهم خارج عمل المؤسسة حيث لدينا في محافظة ديالي اكثر من ثلاثة عشر الف ضحية بعد سقوط النظام.

و تمنی الشمري التعاون المشترك بين مؤسسة الشهيد العراقية و منظمة الشهداء في ايران و قال: ممكن ان يكون هناك تعاون بين المؤسستين. زمرة خلق شاركت في قتل العراقيين في زمن النظام وشاركت ايضا مرة ثانية في قتل العراقين بعد سقوط النظام وعملت على بث الفتنة الطائفية التي تسببت الكثير من الارهاب في محافظة ديالى.

و اخيرا ختم کلامه الشمري بالقول: نتمنى لهذا المؤتمرالتوفيق في كشف جرائم هذه الزمرة المنافقة ومن يقف خلفها ويدعمها من خلال تكريم هذه العوائل الكريمة التي ضحت بافلاذ اكبادها.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات