اتهام مجاهدي خلق بانتهاك حقوق الإنسان بالعراق

اتهم مبعوث الأمم المتحدة الخاص للعراق زعماء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة بانتهاك حقوق الإنسان في معسكر بالعراق.

وقال مبعوث الأمم المتحدة مارتن كوبلر الذي سيكون مبعوث المنظمة الدولية للكونجو الديمقراطية الشهر القادم لمجلس الأمن الدولي إن الأمم المتحدة تلقت شكاوى تتعلق بقيادة المنظمة الايرانية في المعسكر.

وأضاف كوبلر "انتهاكات حقوق الإنسان في معسكر الحرية من جانب قيادات المعسكر مثار قلق متزايد...

ومضى يقول "أبلغ عدد غير قليل من سكان المعسكر مراقبي الأمم المتحدة بأنه ليست لهم حرية مغادرة المعسكر أو المشاركة في عملية إعادة التوطين التي عرضتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أو الاتصال بأقاربهم خارج العراق او حتى الاتصال بأقاربهم داخل المعسكر نفسه."

وقال كوبلر إن بعض المقيمين في معسكر الحرية ذكروا أن قيادات المعسكر منعتهم من الحصول على الرعاية الطبية بينما تحدث آخرون عن إساءات لفظية وأشكال أخرى من إساءة المعاملة لاختلافهم مع قيادات المعسكر او لتعبيرهم عن رغبتهم في مغادرته.

وقال مارتن نسيركي المتحدث باسم الامم المتحدة "نأسف أن منظمة مجاهدي خلق وأنصارها مازالوا يركزون على تشويه جهود الأمم المتحدة للتوصل لحل سلمي وانساني في معسكر أشرف خاصة هجومهم على شخص مبعوث الأمم المتحدة الى العراق."

وقال كوبلر إنه لايزال هناك 100 ايراني في معسكر اشرف يرفضون الرحيل. ووصف الوضع في المعسكر بأنه متوتر.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات