إقامة المؤتمرات الخاوية بمشارکة يعض السياسيين المتقاعدين من أمريکا وأوربا !


أحدث استماتات منافقي خلق من أجل البقاء في العراق کانت  عبارة عن إقامة المؤتمرات الخاوية والتي يجري فيها دفع أموال طائلة لبعض الساسة من أوربا وأمريکا الذين انتهی عمرهم الإفتراضي ووضعوا علی الرف ، وتسعی زمرة‌ خلق من خلال ذلک لشراء عطف المسؤولين الأمريکيين والأوربيين .

بحسب تقرير المکتب الإعلامي لمنظمة هابيليان ( عوائل شهداء الإرهاب ) فإن زمرة منافقي خلق التي فشلت کل محاولاتها في تأمين استمرار البقاء في العراق وبعد النهاية الفاشلة للتجمعات المحدودة‌جدا للموالين لهذه الزمرة في أوربا ، فإن قادة هذه الفرقة لجؤوا إلی تکتيک جديد يتوسلون به الدعم الأمريکی والأوربي لبقائهم في معسکر أشرف فراحوا يقدمون مبالغ مالية‌ کبيرة لبعض الساسة الأمريکان والأوربيين المتقاعدين لقاء المشارکة في المؤتمرات التي تقيمها الفرقة .

فقادة هذه المنظمة الذين أصابهم الهلع والجزع من الخطة الأمريکية‌ التي تهدف إلی نقل ساکني أشرف وقادتهم إلی مکان جديد وعلی الرغم من معرفتهم بن الإدارة الأمريکية قررت نهائيا إخراجهم من العراق إلا إنهم ما زالوا مجبرين علی الدوران حول أنفسهم و إقامة ‌المؤتمرات والإجتماعات ليکرروا فيها اسطوانتهم المشروخة .

فبعد إعلان أسيادهم عن قرارم بإخراج منافقي خلق من العراق يقوم قادة‌ هذه العصابة ‌بإقامة مؤتمرات في أوربا يطالبون فيه الأمريکيين بعدم التهاون في حماية عناصر هذه الفرقة‌.

وجاء في هذا الخبر أن بعض قادة هذه الفرقة و خلال مؤتمرهم الأخير في بلجيکا طالبوا الأمريکان وبنبرة عالية بعدم التهاون في الحفاظ علی بقاء فرقتهم في العراق .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات