إستشهاد أستاذ جامعي بإنفجار في شمال طهران

اغتيل في العاصمة الايرانية طهران اليوم المعاون التجاري لمنشأة نطنز النووية مصطفى احمدي روشن البالغ من العمر اثنين وثلاثين عاما بعبوة لاصقة وضعها بسيارته اشخاص مجهولون كانوا يستقلون دراجة نارية ، و نقلت وكالات الانباء الايرانية ان الشهيد كانت له إنجازات وابحاث مهمة في مجال البتروكيماويات والمرتبطة بمادة الغاز وتصفيتها وهي تقنيات ممنوعة من الدخول الى ايران حيث شارك الشهيد بإنجاز أبحاث لانتاج هذه التقنية محليا .


مصادر أمنية اشارت الى أن كاميرات المراقبة المتواجدة في مكان الاعتداء استطاعت ان تلتقط صورا للمنفذين أثناء فرارهم فيما التحقيقات الاولية تشير الى ان جريمة الاغتيال تتطابق من حيث الاسلوب مع عمليات اغتيال سابقة كالتي استهدفت العالم النووي الشهيد مجيد شهرياري وتأتي في الذكري السنوية الثانية لإغيتال العالم النووي الشهيد مسعود على محمدي .

لجنة الامن القومي في البرلمان الايراني طلبت عقد اجتماع طارىء لها للوقوف على آخر التحقيقات في القضية وتشير اصابع الاتهام الى كل من الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني بسبب تورط مخابراتهما بجرائم الاغتيال السابقة والتي اعترف منفذوها بتلقيهم التدريبات في الكيان الصهيوني بهدف تصفية العلماء الايرانيين بعد فشل وقف التطور التقني والعلمي والنووي في الجمهورية الاسلامية رغم تشديد العقوبات والحصار الدولي على طهران .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات