إثارة الأزمات ، المهمة الجديدة لجماعة خلق الارهابية

 

اوعز رئيس جماعة خلق الارهابية مسعود رجوي للعناصر المرحلة الى معسكر ترانزيت ليبرتي بمهمة جديدة تقضي باثارة الازمات والاضطرابات قدر الامكان لان الامال معقودة عليهم .

ووفقا للمعلومات الواردة من اللجنة الاوروبية لجماعة خلق الارهابية فان زعيم هذه الجماعة وفي رسالة سرية موجهة الى اعضاء قيادة التنظيم اعتبر السبيل الوحيد للخروج من الازمة الراهنة التي تستهدف هذه الجماعة هو اثارة الازمات والاضطرابات .

وضمن تاكيده على الظروف الحساسة التي يعيشها التنظيم في الوقت الراهن دعا رجوي القيادات الى بذل ما بوسعهم لاحباط مشروع ترحيل اعضاء التنظيم من معسكر اشرف الى معسكر ترانزيت ليبرتي .

ووصف مهمة قيادات الجماعة في هذا الخصوص بالمصيرية والمفصلية .

وفي هذا الخصوص فان تقديم صورة رهيبة و لا تطاق عن معسكر ترانزيت ليبيرتي هو الخطوة الاولى من سيناريو يجرى تنفيذه لتحقيق ثلاثة اهداف هي:

• التقليل من الضغوط التي يمارسها الاعضاء من اجل تحديد مصيرهم والخروج من معسكر اشرف

• استمرار الرقابة على مشاعر واحاسيس الاعضاء وادارتها

• الحفاظ على انسجام وتنسيق التنظيم من اجل المقاومة

هذا وتشير المعلومات الواردة من داخل مقر جماعة خلق الارهابية الى ان بعض العناصر المرحلة لاسيما بعض العناصر القيادية قد تدربت على السيناريو انف الذكر منذ فترة طويلة .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات