أمريكا تنتهك حقوق الانسان بدعمها زمرة مجاهدي خلق الارهابية

 

أكد رئيس السلطة القضائية بالجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله صادق آملي انتهاك أمريكا لحقوق الانسان بوجود السجون المظلمة فيها ودعمها زمرة مجاهدي خلق الارهابية.و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن آية الله آملي لاريجاني أعلن ذلك في معرض اشارته الي تشكيل لجنتين تخصصيتين لمواجهة الحرب الشرسة التي يشنها الغرب ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بذريعة الدفاع عن حقوق الانسان.

و شدد رئيس الجهاز القضائي في البلاد علي ضرورة عقد الاجتماعات المنتظمة لهاتين اللجنتين ودعا الي المزيد من المتابعة ورفع تقرير عن الجهود التي تبذل في هذا الخصوص لإعلان وجهات نظر ايران بشأن الدفاع عن الانتهاكات التي ترتكبها امريكا بهذا المجال.

و أشار آملي لاريجاني الي الازدواجية التي يعتمدها الغرب وخاصة أمريكا بشأن الدفا عن حقوق الانسان وممارساتهم ضد الدول المستقلة مؤكدا أن الغربيين والامريكان لايريدون سوي تحقيق مصالحهم من خلال اطلاق الشعارات الرنانة واضعاف الدول التواقة للحرية.

و رأي هذا المسؤول عدم اغلاق المعتقلات الرهيبة مثل غوانتانامو قد أدي الي تشويه صورة الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي حاول تلميع صورته عبر اعلانه قراره بإغلاق هذا المعتقل مؤكدا أن عدم الوفاء بهذا الوعد دليل علي أن امريكا لاتعير أي اهتمام لحقوق الانسان.

و اعتبر آية الله آملي وجود المعتقلات المظلمة في أمريكا ودعمها لزمرة المجاهدين انتهاكا لحقوق الانسان بالرغم من تشدقها بالدفاع عن حقوق الانسان والمطالبة بحرية الرأي والتعبير.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات