التيار الصدري يحمل منافقي خلق مسؤولية التدهور الأمني

حمل التيار الصدري المقاوم في محافظة ديالى منظمة منافقي خلق الارهابية وتنظيم القاعدة مسؤولية التدهور الأمني الذي يشهده قضاء الخالص منذ أكثر من شهرين، داعيا المواطنين في القضاء الى التعاون مع القوات الأمنية لاستعادة الاستقرار الأمني وتجنب الخروقات في المستقبل.

وقال مدير مكتب السيدالشهيد الصدر(قد) في محافظة ديالى (الشيخ وديع العتبي)

لـــ(وكالة العراق بيتنا): إن قضاء الخالص يشهد اضطرابات امنية منذ شهر محرم الماضي وهذه الاضطرابات عبارة عن تفجيرات إجرامية أثارت الذعر في نفوس المواطنين، مطالبا في غضون ذلك القوات الأمنية بحماية الأهالي وتوفير الامن والامان.

مضيفا: أن مؤتمرا امنيا عقد في الخالص بحضور القادة الامنيين في ديالى للوقوف على أسباب وملابسات التفجيرات الإرهابية والاعمال الاجرامية الاخرى وتم على هامشه اقرار خطة امنية محكمة لتجنب تكرار الاحداث الدامية الماضية .

وأكد العتبي تأييد ودعم التيار الصدري في ديالى للقانون والامن معبرا عن ثقته بالقوات الامنية في تحقيق الاهداف الامنية المرسومة والمخطط لها.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات