منظمة خلق الارهابية تعترف بمحاولات انتحار وقتل في صفوف اعضائها

حذرت احدى منظمات حقوق الانسان الايرانية في العراق، مرة اخرى الحكومة العراقية ومنظمات المجتمع المدني وحقوق الانسان العراقية من وقوع كارثة طائفية انسانية بحق اعضاء منظمة خلق الاسرى المحتجزين نتيجة السياسات التعسفية واللاانسانية لمنظمة خلق الارهابية داخل معسكر العراق الجديد (اشرف سابقا) في محافظة ديالى ، وذلك من خلال محاولات الانتحار والقتل الجماعي بيد قادة ومسؤولي المنظمة في محاولة جديدة للخروج من مأزقهم الحالي داخل العراق اثر رفض الحكومة والقانون العراقي ومنظمات المجتمع المدني تواجدهم على الاراضي العراقية ، فضلا عن الحد من انتشار المعارضة الشديدة داخل صفوف المنظمة والهروب منها الى خارج اسوار المعسكر واللجوء الى الحكومة وقوات الامن العراقية نتيجة الانتهاكات والممارسات اللا انسانية التي تمارس بحقهم من قبل قادتهم طيلة 28 عاما ، مناشدة القضاء العراقي والدولي وجميع منظمات حقوق الانسان ووسائل الاعلام المحلية والدولية التدخل بقوة لتجنب وقوع مثل هذه الكارثة الانسانية واتاحة الفرصة للعوائل الايرانية المعتصمة امام بوابة معسكر اشرف منذ عشرة أشهر للقاء ابنائهم المحتجزين داخل اسوار المعسكر.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات