مصر ترفض أي عمل ارهابي تتعرض له ايران

اعلن السفير ياسر عثمان المشرف علی بعثة رعاية مصالح جمهورية مصر العربية في طهران ان مصر ترفض أي عمل ارهابي تتعرض له ايران.

و جائت تصريحات السفير عثمان في لقاء مع امين عام منظمة هابيليان محمد جواد هاشمي نجاد و اشار إلی مشترکات البلدين و قال: بين ايران و مصر ليس فقط مصالح مشترکة و لکن توجد علاقات تاريخية و قيم. و فيما يخص ظاهرة الإرهاب قال عثمان ان الارهاب يمثل خطرا مشترک و هو لادين له و لا قومية و لا قيم و العالم الغربي هو الذي يريد الصاق الارهاب بالعالم الاسلامي و هذا يعتبر تحدي لنا جميعا کمسلمين.

و تطرق مسؤول البعثة السياسية المصرية إلی موضوع التکفير و قال: ان الفکر التکفيري يشکل سرطان في جسد الامة الاسلامية هو ما دعی الرئيس المصري العام الماضي بتکديد الفکر الديني المتطرف. و تابع عثمان: مصر تری اننا جميعا اهل القبلة، مسلمين و يجب ان نقف في خندق واحد. و ادان السفير المصري السابق في فلسطين الارهاب ضد ايران و قال: نحن کمصر نرفض دي عمل ارهابي تتعرض له ايران و اعلن عثمان عن استعداد البعثة المصرية للتعاون من هابيليان في موضوع الإرهاب.

من جانبه اشاد امين عام هابيليان بالثقافة العالية للشعب المصري و حضارته العريقة و اعرب عن امل الشعب الايراني لتحسين العلاقات بين البلدين من أجل الزيارات المتواصلة بين الشعبين. و تحدث هاشمي نجاد عن الارهاب الذي استهدف ايران طيلة العقود الاربعة الماضية و قال ان ما تعاني مصر من الارهاب اليوم عانت منها ايران و لذلک نتفهم ما تتعرض له مصر هذه الايام.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات