لا مكان لمجاهدي خلق في البرلمان الاوروبي القادم

 

اعلن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاوروبي ان لا مكان لجماعة مجاهدي خلق (الارهابية) في البرلمان الاوروبي القادم.

افاد موقع هابيليان نقلا عن وكالة انباء فارس ان رئيس لجنة العلاقات الخارجية الاوروبية المار بروك الذي يزور ايران حاليا التقی بعضو لجنة الامن القومي و السياسة الخارجية في مجلس الشوری الاسلامي كاظم جلالي و اعرب الاخير عن استغرابه لتواصل البرلمان الاوروبي بزمرة مجاهدي خلق الارهابية و قال: (( لو تأخذ جولة في شوارع طهران ستری ان الجميع و حتی منتقدي النظام السياسي لا يعترفوا بزمرة خلق لذلك من الافضل ان البرلمان الاوروبي القادم يحاول الاصغاء إلی الشعب الايراني و الممثلين الحقيقيين لهذا الشعب )).

و اضاف جلالي: الحوارات النيابية بين ايران و اروبا قد تمهد لإتفاق مستقبلي كبير لكن الشرط الاساس لذلك هو السيطرة علی المتشددين في البرلمان الاوروبي.

من جانبه أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاوروبي علی اهمية العلاقات بين الجانبين و قال: البرلمان الاوروبي القادم يؤكد علی اهمية العلاقات مع ايران و دعم جماعة مجاهدي خلق ليس الموقف الرسمي للبرلمان الاروبي بل داعميها في البرلمان جماعة قليلة.

و اعرب بروك عن امله للاتفاق النووي النهايي بين ايران و 1+5 و اضاف: الحصول علی حل نهايي هو لمصلحة الجميع و اعتقد ان من حق ايران النشاط في الحقول النووية السلمية و اتمنی ان المجمتع العالمي يدرك ذلك.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات