شمخاني ينتقد تعيين حليف جماعة إرهابية مستشارا للأمن القومي الامريكي

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي "علي شمخاني" ان الاجراءات والقرارات التي يتخذها الرئيس الامريكي تتناسب مع سلوكه وطبيعته الصبيانية.

واشار شمخاني الى السياسة الثابتة للادارات الامريكية المتعاقبة في اتباع استراتيجية اضعاف الجمهورية الاسلامية الايرانية، واصفا الاجراءات والقرارات المعادية لايران التي يتخذها الرئيس الاميركي ترامب بانها بعيدة عن التصرفات المعقدة لاسلافه وتتناسب مع سلوكه وطبيعيته الصبيانية.

وتابع امين المجلس الاعلى للامن القومي: ما يبعث على الخجل بالنسبة لدولة كبرى حسب الظاهر هو ان يتسلم مسؤول الامن القومي فيها، مبالغ من زمرة ارهابية قامت بقتل 17 الفا من المواطنين الابرياء في ايران.

واضاف شمخاني: ان الامريكا ينفقون مليارات الدولارات على اساليب مختلفة مثل التدخل العسكري والحظر الاقتصادي واضعاف القدرة العسكرية، وافتعال الازمات السياسية والامنية بهدف اضعاف واعاقة ايران، لكن هذه الممارسات لم تؤد فقط الى تحقيق اهدافهم، وانما مهدت الارضية لتعزيز اقتدار ايران ونفوذها المعنوي.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات