العلوي يقلل من أهمية قرار المحكمة الاسبانية باستدعاء المالكي بشأن أحداث معسكر اشرف

قلل زعيم كتلة العراقية البيضاء حسن العلوي، السبت، من أهمية قرار المحكمة الاسبانية التي استدعت المالكي وثلاثة قادة أمنيين على خلفية أحداث معسكر اشرف، وفي حين أكد أن هذه المحكمة لا تمتلك ما يجعلها قوية، أشار إلى أنها سبق وأن استدعت مسؤولين إسرائيليين ولم يستجيبوا لها.

وقال حسن العلوي في حديث لـ" السومرية نيوز"، إن "المحكمة الاسبانية ليست مركزية أو ذات قرارات إلزامية، إنما هي واحدة من المؤسسات المدنية التي اعتمدت في تأسيسها على ديباجة المعاهدة الأوربية لحقوق الإنسان والمحكمة الأوربية لحقوق الإنسان، وهي تنظر بقضايا من أي بلد من البلدان".

وأضاف العلوي أن "المحكمة الاسبانية لا توجد لها قوة ايجابية ولا تمتلك ما يجعلها قوية لأنها ليست محكمة دولية معترف بها"، مشيرا إلى أن "المحكمة سبق وان استدعت مسؤولين إسرائيليين قبل ثلاثة أشهر، ومسؤولين من ورما، ولم يحضروا لها".

وتابع العلوي أن "المحكمة من مؤسسات القضاء المدني وحقوق الإنسان التي تنظر في أي قضية تعرض عليها، وهي بذلك تختلف عن محكمة لاهاي الدولية ومؤسسة هيومن رايتس وتش، ولجنة العفو الدولية وغيرها، التي نمتلك قوة بما تقرره وإحضار من تستدعيهم في حال عدم حضورهم طوعاً". وأستبعد زعيم كتلة العراقية البيضاء أن "يكون لموضوع المحكمة الاسبانية تأثير أو تداعيات على رئيس الوزراء أو القادة الأمنيين".

وكانت محكمة اسبانية أصدرت أمرا، الأسبوع الماضي، يقضي باستدعاء رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وثلاثة من القادة الأمنيين، على خلفية الأحداث التي شهدها معسكر اشرف في نيسان الماضي.


Leave your comments

Post comment as a guest

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
Comments | Add yours
  • No comments found