الأمم المتحدة تطالب ألمانيا بإيواء «مجاهدي خلق»

قال رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر أمس إن الأمم المتحدة تنتظر من ألمانيا أن تعيد توطين 3400 معارض إيراني يمثلون حركة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة ويعيشون في معسكر أشرف في العراق وأصبح النظام العراقي الحالي غير راغب في وجودهم.

وأضاف كوبلر في اسطنبول “ذكر أكثر من 280 لاجئاً من حركة مجاهدي خلق في معسكر أشرف وحده أن لهم علاقات مع ألمانيا، ولقد التقيت بنفسي بأشخاص هناك يتحدثون الألمانية بدون لكنة أجنبية، أشخاص تعلموا في مدارس ألمانيا أو درسوا هناك”.

ورأى كوبلر أن باستطاعة الحكومة الألمانية أن تساهم في إعادة توطين هؤلاء المعارضين من خلال قبولهم على أراضيها على سبيل المثال، وذلك بمجرد اعتبارهم لاجئين من قبل المفوضية العليا للأمم المتحدة لشئون اللاجئين.

وأشار إلى أنه على اتصال بالعديد من أعضاء الأمم المتحدة الآخرين لإيواء هؤلاء الإيرانيين.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات