إيران واندونیسیا تؤکدان علی تعزیز التعاون التجاري ومواجهة الإرهاب

أکد رئیس مجلس الشوری الإسلامي علي لاريجاني علی أن العلاقات البرلمانیة بین إيران واندونیسیا في المستوی الممتاز والیوم سترتقي إلی المستوی الأعلی مع زیارة رئیس المجلس الشوری الشعبي الأندونيسي ذو الكفل حسن.

وقال لاريجاني ان هناک العلاقات الوطیدة تربط بین إيران واندونیسیا علی الدوام والأخیرة تسلک سلوکا عقلانیا في القضایا الهامة منها العلاقات الثنائیة مع إيران والقضایا الإقلیمیة مضیفا أن الیوم رکزنا خلال المباحثات علی رفع العلاقات التجاریة بین البلدین وتحدیدا تفعیل علاقات الغرفتین التجاریتین فيهما. وأضاف أن رؤیتنا في القضایا الإقلیمیة متشابهة ومنطبقة في مجال الأزمات التي تعیشها المنطقة والتي جعلت هذه الدول غیر مستقرة مما تخدم الکیان الصهیوني قائلا انه یجب تسویة القضایا عبر حل سیاسي والحوار. وأکد لاریجاني علی أن الدول الإسلامیة یتوجب علیها الحیلولة دون تقدم التیارات الإرهابیة المخربة.

من جانبه قال ذوالکفل حسن اننا نعتقد بأن ایران تشکل بلدا مؤثرا في المنطقة ونرید منها السعي للتوصل إلی حل لأزمات المنطقة مضیفا أننا نوافق علی ضرورة تحریر المسجد الأقصی وبذل الجهود للدفاع عن المسلمین في میانمار ویجب أن یتم ذلک من خلال البرلمانات الدولية أو الإسلامية والأمم المتحدة. وأضاف أننا بحاجة إلی 2.5 ملیون برمیل من الخام یومیا و إلی الغاز کثیرا ومن هذا المنظور نرید زیادة مستوی علاقاتنا مع طهران والعلاقات الوطیدة بین البلدین تشکل ثروة عظیمة في مسار التوصل إلی مخرج لأزمات المنطقة ونعتقد أن همجیة داعش تشوه سمعة الإسلام ولا إهمال لدینا بشأن داعش والإرهاب .

ویزور ذو الکفل ایران علی رأس وفد برلماني للإجتماع مع المسؤولين المحليين وبحث ملفات ذات الإهتمام المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات وتحديدا البرلمانية. وجاءت هذه الزیارة التي تستغرق 4 أيام تلبية لدعوة رئيس مجلس الشوري الإسلامي الإيراني علي لاريجاني.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات