إطلاق النار فی قاعة مجلس الشوری الإسلامي الإیراني ومرقد الإمام الخميني(قدس)

شهد مرقد الامام الخمینی(قدس) وقاعة مجلس الشوری الإسلامی الإیرانی صباح الیوم الأربعاء حادثین ارهابیین خلفا عددا من الضحایا بین قتیل وجریح.

 

وأفاد مراسل وکالة إسنا بأنه أکد نائب برلمانی علی أن 4 أشخاص مسلحین دخلوا قاعة البرلمان واستهدفوا عدد من الحارسین وتم إصابة 3 أشخاص.

 

وتابع النائب بأن المسلحین موجودون فی مکاتب النواب والأوضاع تحت السیطرة.وأید نائب خبر استشهاد حارس أمن البرلمان إثر حادث إطلاق النار.

 

وأعلن المتحدث باسم لجنة الأمن القومی والسیاسة الخارجیة للبرلمان حسین نقوی حسینی عن القاء القبض علی أحد المسلحین الـ4 واصابة 8 أشخاص.

 

وتابع بأنه اقتحم صباح الیوم الأربعاء 4 أشخاص مسلحین قاعة المجلس و3 منهم یتواجدون حالیا فی الطبقات الأولی وفی مکاتب النواب وتم إلقاء القبض علی أحدهم.

 

وأکد المدیر العام لدائرة العلاقات العامة فی المجلس علی إحلال الأمن فی قاعة البرلمان وقیام النواب باستئناف عملهم.

 

فیدیو: المواطنون وقوات الشرطة یحتشدون فی ساحة بهارستان وأطراف مبنی مجلس الشوری الإسلامي

 

وقال عضو هیئة مدراء المجلس اکبر رنجبر زاده بأن المسلحین الذین اقتحموا مبنی المجلس عبر الباب الشمالی قاموا باطلاق النار صوت الزبائن والحارسین وأصیب عدد من الأشخاص ومن ثم اقتحموا مبنی مکاتب النواب واستهدفوا الأخرین.

 

وتابع بأنه حتی الأن لم یؤید خبر استشهاد شخص لکن أصیب بعض الاشخاص ما عدا النواب.

 

وفی حادث منفصل قام شخص مسلح باطلاق النار فی مرقد الإمام الخميني(رض) واستهدف عددا من الزوار.کما أفادت بعض المصادر بأن أحد المسلحین قام بتفجیر نفسه.

 

وانتشرت قوات حرس الشرطة وقوات حرس الثورة الإسلامیة فی مکان وقوع الحادث ویبدو بأنه ساحة السید مصطفی الخمینی وتمنع دخول أو خروج الأشخاص.

 

وأکد شهود عیان بأنه لم تخرج جثة الإرهابی الذی قام بتفجیر نفسه من مکان الحادث حتی الأن.

 

فیدیو: مبنی مجلس الشوری الإسلامی وأطرافه تحت حصار قوات الأمن

 

وفی هذا السیاق أمر وزیر الداخلیة عبدالرضا رحمانی فضلی بعقد إجتماع أمنی طارئ فی العاصمة طهران للبحث حول حادثی اطلاق النار فی قاعة البرلمان ومرقد الإمام الخمینی(قدس).

 

وحضر القائد العام لقوات الحرس الثوری اللواء جعفری ظهر الیوم فی صالة "افتاب" بمجلس الشوری الإسلامی وبین نواب البرلمان.

 

کما سمع دوی انفجار فی مجلس الشوری أکد مسؤول فی وزارة الأمن علی أنه ناجم عن قیام أحد المسلحین بتفجیر نفسه فی مکاتب النواب فی مبنی المجلس.

 

وأکد نائب أهالی العاصمة فی البرلمان علی وقوع حادث احتجاز الرهائن مشددا علی أن الأرقام المنتشرة حول عدد المحتجزین والشهداء فی هذا الحادث غیر رسمیة.

 

واعلنت منظمة الاسعاف الایرانیة عن نقل 31 جریحا عقب حدوث الهجومین الارهابیین الی المستشفی واستشهاد اثنین اخرین.

 

وأکد نائب وزیر الداخلیة للشؤون الامنیة العمید حسین ذوالفقاری علی أن الإرهابیین الذین توغلوا مجلس الشوری الإسلامی تنکروا بزی النساء وهم تحت حصار قوات الأمن ویتم اغلاق الملف خلال ساعات مقبلة.

 

بدوره أکد مشرف مرقد الامام الخمینی(قدس) حجة الاسلام محمد علی انصاری علی أن الهجوم الارهابی علی مرقد الامام خلف 3 جریحا من بین حراس المرقد و شهیدا واحدا مشیرا إلی أن الارهابیین الاثنین اللذین کانا یرتدیان احزمة ناسفة اقتحما المرقد من الباب الغربی وباشرا باطلاق النار بصورة عشوائیة کما تقوم قوات الشرطة بتبادل النار وینفجر احدهما وقتل الاخر برصاص القوات الایرانیة.

 

یتبع...


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات