دار ضيافة حارث الضاري في الإردن فخر للارهابيين

يجب ان نعترف إننا بالسكوت عن مايؤلم من متابعة حال مايؤذي الوطن من نكرات تقمصت كل أوجه النفاق ،نساعد تلك الوجوه العفنة التي تريد ان تدمّر الوطن كله على البقاء الطفيلي وإلاستمرار وديمومة الخط المؤامراتي لها وهو بيسر القول[[دماء طهورة تُراق]]. الخبر ليس إستقبال الضاري أحقر خلق الله خباثة وحقدا وناصبية لمجموعة من يتشدق بمحاربتهم في إعلامه التضليلي بل كل الآلم في فخامة داره وأثاثه المتميز.. وعلمه الحقير ذو الثلاث نجيمات وكإنه شخصية اسطورية لها هالة خاصة.

الألم ياحكومتنا العزيزة كيف ترتضون لهذا الطائفي العفن ان يبقى بعيدا عن الرقابة والمتابعة القضائية الدقيقة وإحصاء الأنفاس عليه وخاصة ان جرائمه مستمرة ويتهمكم ليل نهار بالطائفية والعمالة والاوصاف التي تليق بنذالته ورزالته؟ ماذا يملك الحقير الضاري ليسكن هذا المسكن في عمان ويستقبل وفودا اجنبية ويرفع علما ساقطا من ذكرى كل عراقي وفي دولة وفرت له كل شيء؟ الأمن والسكن وتدعمونها بالنفط بأسعار تشجيعية أو تفضيلية وتجارة مفتوحة يقودها البعثيون الاراذل مستمرة 24 ساعة يتصدر فيها كل رجالات البعث الزنيم بقيادة رغد إبنة المقبور المليئة حقدا عليكم جميعا؟ لم لم تقم الخارجية العراقية الفاضلة... بإستدعاء السفير الاردني في العراق وتوبخّه أشد توبيخ.. على هذا السماح للضاري وبأي صفة يرفع علم ساقط في الميزان الرسمي الحكومي؟ ومن يدفع إيجار فللته الفخمة ؟ ومصاريفه؟ وهل هوهناك تاجر مسجل لديكم؟ ام لاجيء سياسي أم معارض أم مقاوم أم متآمر؟ ثم تستدعي السفير الامريكي وتخبره بعدم رضانا المطلق كشعب على الاتصال بأنجاس البعث والطائفيين والذين لفظهم شعبهم وعشائرهم والمنغمسة إيديهم بدماء العراقيين ولننسى دماء الامريكان!

إنني على يقين ان السعودية تقف وراء هذا الحدث الذي جعل الكونغرسية الامريكية السيدة جويندولين صفية مور عضوة الكونغرس الديمقراطية لولاية ويسكونسن ،تلبس الحجاب الاسلامي بحضرة مولانا المفتي الضاري؟ يالمهزلة الوطن!إذا لم يتخذ الشعب والحكومة موقفا ضد الاردن وضد رغد والضاري وكل قيادات البعث هناك وإيقاف التجارة الحرة والاستيراد الذي يدّر ملايين الدولارات على البلد الفقير الذي يتحدانا بإيواء رغد والضاري ويسهل مهامهم! الانسانية في تدمير العراق. لانفط للاردن! الشتاء قادم أخلقوا له ازمة عسى يستيقظ ضمير فيه نعم للصدمة هناك لانفط يعني أقطعوا الامداد العراقي عنه لاان يستفيد من خصوبة رعايتنا له بإسعار تفضيلية؟! من ذا الذي لايتالم وهو يشاهد الضاري يتصرف من إرض خيراتها من تجارتنا كإنه ولي منزل من السماء؟ هل شاهدتم الصور والتعليقات وملاحظات جنابه الكسيف؟ ليتكم لم تروا او تسمعوا ومن بلد نصّدر له النفط للمساعدة في النهوض الإقتصادي ويجازينا بالسماح لنشاطات إنجاس في أرضه يريدون إلتهامنا ويفتتون وحدة الوطن بطائفية عصبية كريهه؟ مع الاسف!


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات