العراقيه تبكي على فراق منافقي خلق

 

على طريقه بيانات قادسية صدام الرجيمة. سارعت القائمة العراقية المشكوك بعراقيتها الى اذاعة بيانها الهام والتي استنكرت به دخول القوات العراقية الى معسكر اشرف وعدت هذا الدخول خرق قانوني وانساني لتقف بكل وقاحة الى جنب المنظمة الارهابية وبهذا الدليل جلبت العاروالخزي فطبلت قنوات البعث الصدامي المتمثلة بقناة الشرقية والبغدادية والديار والرافدين والبابلية لهذا الحدث ولانستغرب من ديدن سعد البزاز والخشلوك وفيصل الياسري فهذه الاسماء معروفة عند الشعب العراقي . ولعل هذا البيان جاء بعد مخاض عسير وبعد دراسة مستفيضة قدمها صالح المطلق عند زيارته الى معسكر اشرف نحن نجزم ان تفاصيل الزيارة يكمن فيها الشيطان . هل تبتغي القائمة العراقية العزة من منافقي خلق وبما نفسر وقوف القائمة العراقية ورئيس لجنة حقوق الانسان في البرلمان العراقي سليم الجبوري الى جنب منظمة معروفة بقمع الشعب العراقي في انتفاضته الشعبانية ولها الدور البارز بقمع صلاة الجمعة والكل يعرف مساهمتها في ضرب المجاهدين في الاهوار من ابطال فيلق بدر وحزب الدعوة الاسلامية وان مناطق تواجدها ضمن قاطع الفيلق الرابع في السودة والبيضة في محافظة العمارة وقد اكدت المحكمة الجنائية العليا من خلال الوثائق والشهود

بارتكاب هذه المنظمة للمجازر بحق الشعب العراقي . ان المؤشرمن العراقية ورئيس لجنة حقوق الانسان في البرلمان العراقي مؤشر خطير يستدعي الى رفع دعوى قضائية بأسم شهداء العراق ضد العراقية ورئيس لجنة حقوق الانسان لدفاعهم عن منظمة ارهابية معلنة على لائحة الارهاب كان من الاجدر الوقوف ضد هذه المنظمة والسعي بطردها وتقديم مجريميها الى العدالة . لقدبين السيد عمار الحكيم موقفه الشجاع من هذه المنظمة متهماً الولايات الامريكية بالازدواجية لمساندتها المنظمة مع العلم انها تعدها من المنظمات الارهابية . وطالب السيد الحكيم بطرد المنظمة مبينا جرائمها واغتصابها لمنطقة شاسعة من مناطق اهالي ديالى وكذلك نثمن دور رئيس الوزراء السيد المالكي الذي اعطئ وقتا نهائيا لاخراج المنظمة مشددا على احترام السيادة العراقية والاتفاقيات الدولية من عدم تواجد المنظمات الارهابية على الارض العراقية وكذلك نحي دور النائبة صفية السهيل التي وصفت دخول المنظمة الى العراق بالقرار السياسي للنظام البائد وليس بحالة انسانية وكذلك نثمن دور الاخوة النواب عبد الحسين عبطان وعبد الحسين الياسري وياسين مجيد وعزيز العكيلي لوقوفهم ضدعمل هذه المنظمة . اني ادعو رئيس القائمة العراقية واعضائها ولاسيما الناطق والناطقة والمتحدث ومن باب ذكر ان نفعت الذكرى الى قراءة استفاء قدم الى الشهيد اية الله العظمى محمد محمد صادق الصدر (قدس الله سره) حول التعامل مع مجاهدي خلق اولاً اطلق الشهيد الصدر عليهم منافقي خلق وهذا يكفي لمن يعرف ويريد الحقيقة .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات