اطردوا اعضاء المجلس الوطني لعشائر العراق مع مجاهدي خلق

ان من يقرأ بيان مجلس العشائر هذا يشعر بانهم ومنظمة مجاهدي خلق من رحم واحد وبالتالي لايمكن ان نفرق بينهم وبما ان القرار هو اخراج هؤلاء الاوغاد والاوباش وتطهير ارض العراق منهم


ذكرت الانباء ان المجلس الوطني لعشائر العراق طالب بحماية مجاهدي خلق وجاء في الخبر :

(طالب المجلس الوطني لعشائر العراق بضمانات امنية لعناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة. وعلى الجانب على صعيد آخر، طالب المجلس الوطني لعشائر العراق، اليوم السبت، بضمانات امنية لعناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة الموجودين في معسكر اشرف بمحافظة ديالى قبل نقل عدد منهم الى موقع آخر. ودعا الحكومة الى "الجلوس مع سكان اشرف والتفاوض حول املاكهم الغير منقولة والتوصل الى تفاوض من اجل تثبيتها من اجل اعلان بيعها او ان تقوم الدولة بشرائها منهم".)

تاييدا للمجلس الوطني لعشائر العراق و الذي طالب بضمانات لعناصر منظمة مجاهدي خلق فانني اطالب بضمانات دولية الى رؤوساء وافراد هذه العشائر المنضوية تحت اسم ( المجلس الوطني لعشائر العراق ) لكي يتم ضمان ترحيلهم مع مجاهدي خلق خارج العراق لان هذه العشائر قد جاء بها صدام حسين من خارج الحدود كما جاء بمنظمة مجاهدي خلق واسكنهم العراق وهم غرباء عنه والان ان الاوان لاعادتهم من حيث جاؤوا او توفير بلدان اوربية امنة لهم لكي ينصبوا مضاربهم وخيامهم في باريس او روما او اي بلد اخر ، فالعراف لم يعرف عشائر لا ذمة لها ولا ضمير ولا شعورا وطنيا يتملكها ولا غيرة تعيشها كهذه العشائر التي تدافع عن مجاهدي خلق لذا فيجب ان يخرجوا من العراق مع ابناءهم من مجاهدي خلق الى اي بقعة يريدونها .


ان من يقرأ بيان مجلس العشائر هذا يشعر بانهم ومنظمة مجاهدي خلق من رحم واحد وبالتالي لايمكن ان نفرق بينهم وبما ان القرار هو اخراج هؤلاء الاوغاد والاوباش وتطهير ارض العراق منهم واذا كان صدام حسين قد سمح بتدنيس ارض العراق بهذه النجاسة المسماة منظمة مجاهدي خلق فان الاوان قد ان لتطهير ارض العراق منهم بعد ان تم تطهيرها من صدام حسين على ان يسمح لهم بالخروج نهائيا من العراق خصوصا ان هناك بلدان كثيرة جدا عربية واروبية على استعداد لاستقبالهم وكذلك اخراج جميع مؤيديهم وانصارهم .

ان هذه العشائر التي تطالب في بيانها الحكومة العراقية وتطلب منها حرفيا ( الجلوس مع سكان معسكر اشرف و التفاوض حول املاكهم الغير منقولة و التوصل الى تفاوض من اجل تثبيتها من اجل اعلان بيعها او تقوم الدولة بشرائها منهم ) هي عشائر غير عراقية ولا تمت الى العراق بصلة ، نعم قد تكون عشائر من دول مجاورة استوردها صدام لمحاربة العشائر العراقية الوطنيةة الشريفة صاحبة التاريخ النضالي و البطولي وليس الخياني كهذه العشائر و الدليل على انها غير عراقية هي انها لا تعرف ان افراد مجاهدي خلق ايرانيين اي اجانب و الاجنبي لا يحق له التملك داخل العراق فعن اي اموال غير منقولة تتكلم هذه العشائر الغير عراقية ؟؟ وعن اي تعويضات مالية ؟ ترى هل اشتروا هذه المساحة الكبيرة واقاموا عليها معسكر اشرف ؟ كلا انها اراضي صادرها صدام من العراقيين ومنحها الى هؤلاء الخونة و المجرمين و الارهابيين ليقيموا عليها مواخير العهر و الفساد فيما بينهم وقد ان الاوان لكي تعاد الارض لاصحابها الحقيقيين ولا تعويض لهؤلاء الاغراب ابدا و الحقيقة ان هذه العشائر عندما تدافع عن مجاهدي خلق فانها تدافع عن نفسها حيث تعلم تمام المعرفة انها ليست عراقية وان صدام جاء بها لكي تسكن في بيوت العراقيين المهجرين او تعيش في اراضيهم التي هجر اصحابها الى ايران .

لقد اثبت مجلس العشائر هذا عدم عراقيته من خلال تاكيده على موضوع الاموال غير المنقولة وضرورة التعويض لانه لو كانت هذه العشائر عراقية حقيقة لعلمت بان صدام حسين عندما هجر العراقيين عام 80 الى ايران فانه صادر كل ممتلكاتهم المنقولة و غير المنقولة رغم انهم كانوا يحملون الجنسية العراقية ابا عن جد ورفض تعويضهم وبالتالي كيف يطلب هؤلاء تعويضهم وهم غير عراقيون بالاساس ولا يحق لهم التملك ؟ الا اذا كانوا هم من سكنوا وصادورا بيوت العراقيين الذين هجروا من ديارهم ونقلوها باسمائهم زورا وبهتانا وعليهم الان اعادتها بل ان يهربوا حتى لا يحاكموا بجرم سرقة واغتصاب اموال العراقيين .

نعم اناشد الحكومة العراقية بضم العشائر المنضوية تحت مسمة المجلس الوطني لعشائر العراق الى منظمة مجاهدي خلق في اخراجهم من العراق باسرع وقت ممكن والى اي دولة تقبلهم خصوصا وان الامم المتحدة اقرت ذلك وحتى ذلك الوقت يجب اخراجهم الى الاردن الشقيق لحين وجود بلد يؤويهم .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات