اتحاد کتّاب مجاهدي خلق العملاء !!

يبدو ان عملاء و مرتزقة زمرة مجاهدي خلق الارهابية يستغلون کل الفرص لتلميع صورة اسيادهم القتلة و الارهابيين. و لن يستثنی من هذه القاعدة الکاتب المأجور المسيء للشعب الکردي العظيم، نزار جاف الذي استغل قرار الاتحاد الأوروبي الجائر بوضع الجناح العسکري لحرکة المقاومة الاسلامية – حزب الله – و قارن جماعة ارهابية اجرامية ذبحت الشعب الايراني بأکبر حرکة مقاومة في العالم الاسلامي الحقت الهزائم بالصهاينة في عدة معارك طاحنة بل و اکثر من ذلك ادعی ان حزب الله المقاوم حزب ارهابي و جماعة خلق زمرة مسکينة مضطهدة !!

من الواضح تماما ان هذا الکاتب العميل الذي باع ضميره للشيطان مقابل حفنة من المال قد تصل إلی 200 دولار – لکل مقالة حسب تصريحات مترجم زعيم مجاهدي خلق السابق – تلقی الدرس من اسياده في زمرة ارهابية کانت 16 عاما في قائمة الارهاب الامريکي و 7 اعوام في قائمة الاتحاد الأوروبي و محظورة في الکثير من دول العالم بسبب نشاطاتها الاقتصادية المشبوهه و تاريخها الدامي.

کيف يمکن لکاتب منتسب إلی الشعب الکردي الکريم الذي ضحی بدمه في عهد النظام الصدامي البائد و قتل الکثير من ابنائه علی يد مجاهدي خلق – وفق اعترافات الکثير من المنشقين عن الزمرة و الافلام الوثائقية الموجودة عن زعيمتها و الارشيف الصحفي آنذاك – ان ينسی کل هذه الجرائم و يدافع عن عصابة انتهت صلاحياتها للإستعمال ؟

نزار جاف هو کاتب مأجور يحاول أن يرسم صورة نظيفة عن نفسه و لکن عليه ان يکمل الحوار الذي بدأناه معه عن زمرة خلق الارهابية. الرجل !! تهرب عدة مرات عندما خاطبناه عبر بريده الالکتروني و واعدنا بالحوار لکن مضت الشهور و لن نراه مجددا حتی نتحاور عن الموضوع و الآن يخرج من جديد بقلمه العفن المأجور ليلمع صورة منافقي خلق الارهابية و يستهزء بدماء آلاف الضحايا و يتطاول علی اکبر حرکة مقاومة اسلامية في العالم الاسلامي.

و نسأل نزار ! هل استلام مئتي دولار مقابل کل مقالة لصالح عصابة إرهابية، هو ثمن بيع ضميره للشيطان و هل قلمه رخيص إلی هذا المقدار؟

حزب الله سيبقی حزب الله بتاريخه الابيض المقاوم الشعبي رغم انف اعداء الاسلام و اصدقاء اسرائيل، و زمرة خلق الارهابية ستصل إلی قعر الهاوية مع کل اتباعها و مرتزقتها و العد العکسي سيصل إلی نهايته قريبا عاجلا.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات