الخارجية الايرانية: إسقاطات جونسون والجبير تهدف للتغطية على دعم بلديهما للارهاب التكفيري

وصف المتحدث باسم الخارجية الايرانية تصريحات وزيري الخارجية البريطاني والسعودي المعادية لايران بانها اسقاطات لا اساس لها للتغطية على الدور التخريبي لبلديهما في دعم الارهاب التكفيري والحرب المدمرة ضد الشعب اليمني.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان تصريحات وزيري خارجية بريطانيا بوريس جونسون والسعودية عادل الجبير المعادية لايران خلال مؤتمرهما الصحفي في الرياض بانها اسقاطات لا اساس لها وتاتي من اجل التغطية على الدور التخريبي لبلديهما في دعم الارهاب التكفيري وارتكاب جرائم واسعة ولا حصر لها ضد الانسانية في الحرب المدمرة على الشعب اليمني. واضاف قاسمي انه لم يبق شك وبرغم معارضة غالبية الراي العام العالمي وجميع الاصوات المعترضة واحتجاجات الضمائر الحية في اقاصي العالم ضد استخدام السلاح البريطاني في العدوان على الشعب اليمني، في ان ساسة هذا البلد مازالوا يصرون على بيع وارسال اسلحتهم المدمرة الى الدول المعتدية والمشاركة في العدوان على اليمن والحماة الرئيسيين للارهابيين.

واعتبر قاسمي تكرار مزاعم الجبير حول ارتباط ايران بالقاعدة والعناصر التكفيرية بانها مثيرة للسخرية وناجمة عن عدم ادراك هذه المسالة البسيطة وقال ان قوة امن الجمهورية الاسلامية الايرانية تكمن في استقلال استراتيجيتها الامنية وعدم ارتباط المجتمع الايراني بالافكار الارهابية والمتطرفة وهما ميزتان يعاني ساسة السعودية من فقدانها ويجعلهم يتخبطون في تحليلاتهم حول دلائل قوة امن الجمهورية الاسلامية الايرانية ويلجأون الى التحليلات الموهنة والموهومة.


Leave your comments

Post comment as a guest

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
Comments | Add yours
  • No comments found