من يدعم عصابة مجاهدي خلق بالمال ؟

المجموعة: المناسبات
الزيارات: 16 times

هناك سؤال يطرح دائما حول الجهات التي تدعم زمرة مجاهدي خلق ماليا ً. بالاضافة إلی التسول في أوروبا و امريکا و جمع المساعدات و التبرعات في الشوارع الغربية و الاحتيالات و غسل الاموال و انواع الاعمال القذرة و استلام الاموال الهائلة من صدام حسين و حکومته البائدة (وفق الوثائق المتوفرة)، هناك مصادر أخری هامة تتکفل الدعم المالي لهذه الزمرة الإرهابية :

1 – حکومة المملکة العربية السعودية : يقول محمد محدثين مسؤول العلاقات الخارجية في زمرة خلق في حوار له مع صحفي امريکي شهير، عندما کان في السعودية (يبدو مع مسعود رجوي) و بعد لقائه مع ملك فهد (هذا يؤکد ان علاقات المنظمة مع السعودية تعود إلی الاعوام البعيدة) يقول حينما يسأله الصحفي الامريکي عن مساعدات السعودية لدعم الجماعة ماليا ً : ((لم يأتي أحد کل هذا الطريق دون أن يطلب شيئا ً)).

2 – وکالة الاستخبارات المرکزية الامريکية : تدعم منظمة خلق الإرهابية شهريا ً ما يقارب 150 الف دولار (هذه المعلومات تعود إلی التسعينيات من القرن الماضي). وکالة الاستخبارات الامريکية تشترط تقديم الدعم المالي إلی المنظمة بتقديم المعلومات بشکل منظم.

کما اشرنا في السابق لن تکتفي المنظمة في مواردها إلی کل هذا، بل تستغل کل ثغرة و خلاف بين الدول و ايران و تبيع المعلومات و تتجسس لصالحهم من أجل کسب المال و من ضمن هذه الدول الحکومة الصهيونية الغاصبة التي تعتبر العدوة اللدودة للجمهورية الاسلامية و تريد من جماعة خلق تبادل المعلومات و التجسس و حدث هذا عدة مرات في المجالات الاعلامية و الملف النووي و القضايا السياسية و من الواضح ان المنظمة التي تخون شعبها و بلدها لا تستنکف عن فعل أي شيء.

و علی الرغم من کل هذا لن تکتفي زمرة رجوي الإجرامية بهذه الاساليب و في بعض الاحيان تخدع عوائل اعضاء المنظمة في ايران و الخارج لتحويل بعض المبالغ المالية إلی حسابات مجاهدي خلق و توعدهم بالافراج عن ابنائهم .هذه العوائل تبيع کل اموالها وترسلها إلی المنظمة و لکن بعد حين يدرکون ان الزمرة قد خدعتهم و سرقت اموالهم.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات