مهدي ابریشمجی

ولد عام 1947 وانتمی إلی منظّمة مجاهدي خلق عام 1969 . بعد انتصار الثورة الإسلامیّة في إیران أقام اجتماعات لیبرِّر فیها أهداف المنظّمة الخاطئة .

تزوّج من مریم قجرعضدانلو (رجوي) عام 1979 . في العملیات العسکریّة التي بدأت یوم العشرین من حزیران عام 1981 والتي أدّت إلی مقتل عدد کبیر من المواطنین الأبریاء ،کان مهدي أبریشمجي أحد قادة هذه العملیّة .

بعد ما طرد الشعب الایراني هذه الجماعة ،غادر إلی فرنسا .

زوجته (مریم قجر عضدانلو) أصبحت سکرتیرة في مکتب مسعود رجوي (زعیم مجاهدي خلق) وکان یقیم معها علاقات جنسیّة سریّة . مما أدی إلی أن طلب مسعود من صدیقه مهدي أبریشمجي أن یطلق زوجته لیزوِّجها من نفسه فقبل مهدي وطلّقها وتزوّجت مریم فور طلاقها من مسعود رجوي دون أن تراعی الأحکام الشرعیّة .

إشتهر مهدي أبریشمجي برجل غیر متحمّس لأسرته رغم أن مسعود زوَّجه من فتاة عمرها 17 عاما تقديرا له . ثمّ ذهب أبریشمجي إلی العراق وکان أحد الاعضاء المشارکین في المفاوضات التي کانت تجري بین مجاهدي خلق والحزب البعث . أشترك في قتل المدنیین والشیعة وأکراد العراق وحالیاً یتمتع بحیاته المخزية مع قادة الجماعة في فرنسا .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات