مريم رجوي

مريم رجوي والتي اسمها الأصلي مریم قجر عضدانلو ولدت عام 1953 في عائلة عضدانلو القجریّة التابعة لملوك القجر. بعد اکمال دراستها الابتدائیة والثانویّة التحقت بجامعة شریف الصناعیّة وتخرجّت في فرع هندسة المتالوجي . مریم کانت من عائلة مسلمة لکن غیر متدینة وحتی لحظة تعرّفها علی منظّمة مجاهدي خلق لم ترتدي الحجات الإسلامي .

تزوجت مع مهدي ابریشمجي أحد المسؤولين في المنظّمة عام 1979 وهربت عام 1983 من ایران بسبب تورطها في الاغتیالات التي قامت بها منظّمة مجاهدي خلق . استمرت في نشاطاتها في ألمانیا وثم في فرنسا. في فرنسا کانت سکرتیرة مکتب مسعود رجوي و هناك اخبار تتحدث عن علاقة جنسیّة بينهما حيث أدّت العلاقة إلی اختيارها من قبل مسعود رجوي الذي کان المسؤول الأول في المنظّمة کنظیرة له في المنظّمة .

تطلّقت من زوّجها وفق أمر من مسعود وتزوجت من مسعود فوراً دون الاهتمام بالحکم الشرعي (العدّة). الکثیر استنکروا ما قامت بها مریم حيث تسبب انفصال بعض الأعضاء من المنظّمة .

تولّت القیادة العلیا في المنظّمة عام 1989 وأصبحت زعیمة مجاهدي خلق إلی جانب مسعود رجوي في المجلس الوطني للمقاومة. قادت مریم رجوي من عام 1986 جمیع الهجمات العسکریة ضد النظام الإیراني وأیضاً توّلت جمیع مخططات الإغتیالات. في شهر آب من عام 1988 أصدرت أمر للهجوم علی القوّات العسکریّة الإیرانیة في عملیة مرصاد(فروغ جاویدان) وفشلت في هجومها و قتل عددکبير من اعضاء المنظمة خلال الاعتداء .

بعد احتلال العراق من قبل الامريکيين وتجرید مجاهدي خلق من السلاح غادرت مریم رجوي العراق نحو أوروبا وتعتبر حالیاً  المسئولة الاُولی في المنظّمة في ظل غياب مسعود رجوي.

انجبت من زوجها الأول بنتاً سمتها أشرف ویبدو انها تسکن في العراق في صفوف مجاهدي خلق. مریم رجوي هي المسؤولة عن مقتل 12000 أیراني و المسؤولة الأولی عن مقتل اکراد العراق عام 1991 و جملتها المعروفة : ادحسوا الاکراد تحت جنازير دباباتکم.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات