خلال لقائه مع السکرتير الثاني في السفارة السويسرية بطهران:

 

التقی امين عام منظمة هابيليان (شهداء الإرهاب في ايران) بالسکرتير الثاني في السفارة السويسرية في طهران و تناقش الطرفين ملف زمرة مجاهدي خلق الإرهابية و جرائمها.

افاد مراسل موقع هابيليان الاخباري ان محمد جواد هاشمي نجاد امين عام منظمة هابيليان من خلال لقائه اوليفيه فينك السکرتير الثاني في السفارة السويسرية بطهران اشار إلی استهداف الشعب الايراني من قبل الإرهابيين و قال: ان الجماعات الإرهابية المدعومة من قبل الغرب اغتالت حتی الان 17000 مواطن ايراني مؤکدا علی ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي اکبر ضحية للإرهاب في العالم.

هاشمي نجاد تحدث عن دور زمرة مجاهدي خلق الإرهابية في اغتيال الآلاف من المواطنين في ايران و قال: التقارير الدولية و الرسمية و خاصة تقرير الخارجية الامريکية و معهد Rand تشير إلی حقائق کثيرة عن العمليات التي ارتکبتها زمرة خلق الإرهابية و خداع الرأی العام التي تمارسها ذاتها.

امين عام منظمة هابيليان اشار إلی ازدواجية الدول الغربية في التعامل مع ملف منافقي خلق و قال: ذهبت لأول مرة إلی سويسرا قبل ستة أعوام عندما کانت زمرة خلق في قائمة المنظمات الإرهابية للإتحاد الأوروبي و اليوم تتجول بکل سهولة في اروقة الأمم المتحدة و المفوضية السامية للاجئين و لا تتخذ أي خطوة لمحاکمة قيادات هذه الزمرة الإرهابية و هذا يؤکد علی ان وجود الزمرة في قائمة الجماعات الإرهابية من عدم وجودها لا يغير شيئا في نوعية تعامل الدول الغربية مع هذه الجماعة.

من جانبه اعرب اوليفيه فينک عن تضامنه مع عوائل شهداء الإرهاب في ايران و ادان کل اشکال الإرهاب و قال: بالطبع سويس دولة محايدة و تدعم السلام و آخر مرة دخلت في مناقشة کانت في القرن السادس عشر.

فينک اشار إلی اسباب ادراج الجاعات الإرهابية في قائمة الإرهاب و قال: نتمنی ان الجماعات الإرهابية لا تجد مفرا للخروج من هذه القائمة.

رئيس بعثة سويسرا الدبلوماسية في ايران اشار إلی سياسة الولايات المتحدة تجاه ايران و قال: صحيح اننا نمثل مکتب رعاية المصالح الامريکية في ايران و لا يکن لا يعتبر هذا بالضرورة دفاعنا عان سياسات امريکا و سنکون قناة لنقل رسالة عوائل شهداء الإرهاب في ايران إلی المسؤولين الامريکيين.


Leave your comments

Post comment as a guest

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
Comments | Add yours
  • No comments found