الهدف الرئيسي للعدو هو ضرب الثورة الاسلامية

ذکرت وکالة انباء فارس الايرانية من بوشهر ان السيد محمد جواد هاشمي نجاد الامين العام لمنظمة هابيليان (عوائل شهداء الإرهاب) قال في خطابه صباح اليوم ان تيار منافقي خلق و الملکيين و الحجتية کانوا علی خط واحد وهو ضرب الثورة الاسلامية بدعم من الولايات المتحدة و الکيان الصهيوني.

هاشمي الذي کان يلقي خطابه في جامعة الخليج الفارسي من خلال مؤتمر التعريف بالتيار النفاق، اضاف : النفوذ في المراکز الحکومية الحساسة کان من اهداف المنافقين و اليوم نسمع ادب و کلام المنافقين و الملکيين علی لسان زعماء الفتنة.

نجل الشهيد آية الله هاشمي نجاد واصل کلامه : احداث ما بعد الثورة کانت مفيدة و مليئة بالعبر و لکن بعض الاحداث اصبحت منسية و لذلك مهم جدا دراسة تلك الاحداث و اسباب ظهورها.

هاشمي نجاد تابع کلامه قائلا : منافقي خلق نموذج بارز لتلك الاحداث و انحرافهم عن مسار الاسلام يعتبر النقطة الرئيسية لظهور تيار النفاق، جماعة منافقي خلق تأسست من أجل مقارعة الامبريالية الامريکية و لکن شاهدنا ان مصيرها کان مختلف تماما.

امين عام منظمة هابيليان اشار إلی اهداف تأسيس حزب الجمهورية الاسلامية و قال : الانحراف عن خط الثورة کان من اهم الهواجس التي اشغلت اذهان قيادات المجتمع و لذلك تأسس حزب الجمهورية الاسلامية.

هاشمي نجاد اشار إلی تعاون قيادات حکومة الرئيس السابق محمد خاتمي مع وسائل الاعلام الامريکية و البريطانية و قال : قد ازداد حجم هجوم الاعلام الغربي ضد النظام في ايران و ذلك يحملنا مهمة اصعب مما کنا عليه في الماضي.


Leave your comments

Post comment as a guest

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
Comments | Add yours
  • No comments found