ويكيليس: منظمة خلق إرهابية وحاولت رفع تلك الصفة عنها


كشفت البرقيات الدبلوماسية التي حصل عليها موقع "ويكيليكس" أن منظمة خلق الإرهابية سعت وعبر التنسيق مع بعض البلدان الأوربية والولايات المتحدة إلى رفع إسمائها من لائحة المنظمات الإرهابية.

وأكدت الوثيقة أن الكثير من البلدان الأوربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة وفرنسا ترى أن "سجلها إرهابي وتعامل كان قاسياً مع العديد من أعضاءها".

ويكيليكس:

تاريخ الوثيقة: 8-1-2009تاريخ النشر: 30-8-2011

منظمة مجاهدي خلق ومحاولة تغيير ما يطلق عليها بمنظمة الإرهاب الخارجي- عملية المراجعة- التلميحات والنقاط الرئيسية

1- تعتبر هذه الوثيقة طلب اتخاذ إجراء للسفارات في بغداد وباريس ولندن وبروكسل وأوتاوا. الرجاء قراءة النقطة رقم 10 وما يليها.

2- الخلاصة: في استجابة لعريضة منظمة خلق التي تطلب إعادة النظر في تسمية المنظمة ( منظمة الإرهاب الخارجي ), قررت إدارة الخارجية في 7 يناير 2009 إبقاء هذه التسمية على منظمة خلق. إن التصميم على إبقاء هذه التسمية لا يغير من حالة الأفراد في معسكر أشرف حسب قانون الولايات المتحدة. وبالنظر لجهود منظمة خلق المستمرة في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا واحتمالية طلب الدفاع مستقبلا, ينبغي الاستعداد للإجابة على الأسئلة التي تخص تسمية منظمة خلق بالمنظمة الإرهابية. نهاية الخلاصة.

المعايير القانونية لتسمية منظمة الإرهاب الخارجي

3- في يوليو من عام 2008, قدم مجاهدو خلق عريضة لوزارة الخارجية يطلبون فيه إلغاء تسمية منظمتهم بالمنظمة الإرهابية. يجب على العريضة أن تقدم دلائل كافية على اختلاف عمل المنظمة عن السابق والتي أدت لتلك التسمية وبهذا يتم منح ضمانات لإلغاء التسمية التي تمنح أما من خلال تغير الظروف التي تعمل بها المنظمة بحيث تبرهن الاختلاف أو عن طريق مؤسسة الأمن القومي للولايات المتحدة.

4- كانت مراجعة وزارة الخارجية شاملة لمنظور الأعمال الإرهابية والإرهاب بشكل عام كما هو موضح في قانون الولايات المتحدة والذي لا يشمل فقط السرقة والتخريب والاختطاف والاغتيال ..الخ, بل ويتضمن أيضا التهيئة أو التخطيط لتلك الأعمال, أو تجنيد أو تدريب الأفراد للقيام بها, أو توفير الدعم المالي والمادي لذلك, أو حتى جمع المعلومات حول الأهداف المحتملة.

5- استنتجت الخارجية بأن الدلائل والمعلومات الأخرى المقدمة من قبل منظمة مجاهدي خلق غير كافية لبيان تغير الظروف الواقعية لعملها لذا لن تمنح إلغاءا في تسميتها. ووجدت الخارجية أيضا بأن مجاهدي خلق يبقون (1) منظمة خارجية. (2) تشترك بالأعمال الإرهابية أو الإرهاب أو لديها القدرة والنية بالاشتراك في ذلك. (3) إن النشاطات الإرهابية للمنظمة تهدد أمن الولايات المتحدة. وعلاوة على ذلك استنتجت الخارجية بأن الأمن الوطني للولايات المتحدة لا يمنح إلغاء التسمية. وعليه تقرر إبقاء تسمية منظمة خلق كمنظمة إرهاب خارجي. وهذا القرار ساري بعد التوقيع عليه في 7 يناير 2009, وسيتم نشره في السجل الفيدرالي في الأيام المقبلة.

تلميحات القرار

6- ليس هناك تغير في حالة منظمة خلق بكونها منظمة إرهابية. إن عواقب تلك التسمية تشمل منع تزويد المنظمة بالدعم المادي وتجميد الأصول التابعة لها والتي في حيازة المؤسسات المالية للولايات المتحدة. وكذلك أعضائها والأشخاص الذين يتعاملون معها غير مقبولين في الولايات المتحدة في ظروف معينة.

7- يمكن لمنظمة مجاهدي خلق أن ترفض قرار الولايات المتحدة في المحكمة, ويمكن لها تقديم طلب آخر للإلغاء بعد مرور سنتين.

تأثير ذلك على معسكر أشرف

8- هناك 3200 عضو بمنظمة خلق يعيشون في معسكر أشرف في العراق. ومع نهاية تفويض مجلس أمن الأمم المتحدة المرقم 1790 والموجه لقوات الائتلاف, فإن مسؤولية أشرف الأمنية وقاطنيه ستقع على الحكومة العراقية ابتداءا من 1 يناير 2009. إن قرار وزارة الخارجية لا يغير من حالة القاطنين في معسكر أشرف. وليس هناك صلة بين التسمية والانتقال الأمني لمعسكر أشرف.

وجهات نظر شركائنا الدوليين

9- ترى الحكومات في كل من فرنسا وكندا والعراق منظمة خلق كمنظمة إرهابية. فرنسا بالأخص, وجهت حملة مضادة للمنظمة وطالبت بوضعها على قائمة الاتحاد الأوروبي الخاصة بالإرهاب. وهي تراقب عن كثب كافة تحركات الغطاء السياسي للمنظمة داخل فرنسا. وتم تسمية منظمة خلق ب ( منظمة إرهابية عالمية خاصة ) حسب القرار التنفيذي المرقم 13224. وقد قام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالعمل على تأمين موقع في بلد ثالث للمنشقين عن معسكر أشرف والذين اعتبرتهم الأمم المتحدة كلاجئين تحت توكيلها ولكن تلك المحاولات لم تلاقِ نجاحا كبيرا.

نقاط للإجابة

10- طلب اتخاذ إجراء: نظرا لجهود منظمة خلق المستمرة في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا واحتمالية طلب الدفاع مستقبلا, يرجى اتخاذ النقاط أدناه كمحاور للرد على المتحدثين باسم المنظمة أو الصحافة المحلية.

س1/ لماذا اُعيد النظر في اسم منظمة خلق الإرهابية؟

ج/ قدمت منظمة خلق طلبا لإلغاء تسميتها في 2008. ووجدت الوزارة بأنه من المناسب إبقاء تلك التسمية كمنظمة إرهابية خارجية لمنظمة خلق التي تطلق على نفسها أسماء عديدة منها ( طلبة المسلمين الإيرانيين, منظمة مجتمع إيران للمحاربين المقدسين, جيش التحرير الوطني, ومجاهدي خلق إيران ).

س2/ لماذا تم إبقاء التسمية؟ وهل لا تزال المنظمة تشترك بأعمال إرهابية؟

ج/ إن إبقاء التسمية جاء عن طريق تقديم أدلة غبر كافية لبيان أن المنظمة قد غيرت من ظروف عملها.

س3/ ما هي عواقب هذا الإجراء؟

ج/ النقطة رقم 6.

س4/ أين يمكن إيجاد معلومات أكثر عن المنظمة؟

ج/ على موقع وزارة الخارجية.

س5/ لماذا لا تزال حكومة الولايات المتحدة مصرة على موقفها باعتبار المنظمة إرهابية؟ هل هذا يعني بأنها لا تزال تقوم بهجمات إرهابية؟

ج/ كما هو موضح أعلاه, لا تزال مقاييس التسمية المنصوص عليها في قانون الولايات المتحدة تنطبق على المنظمة بما في ذلك الأعمال الإرهابية. راجع النقطة رقم 4.

س6/ أليست منظمة خلق مؤيدة لمستقبل إيران الديمقراطي؟

ج/ لا نرى في منظمة خلق تأييدا صادقا للديمقراطية أو لحقوق الإنسان نظرا لسجلها الإرهابي وتعاملها القاسي الذي عانى منه العديد من أعضاءها. وحتى وإن كان لدينا قلق حقيقي إزاء سياسة حكومة إيران, فإننا لا نغض النظر عن الإرهاب تحت أي ظروف. من المهم أن نفهم بأنه لا توجد هناك مصداقية في اتجاه منظمة خلق وإنه لا يرتبط بقرار الوزارة. بدلا من ذلك, فإن الدلائل المقدمة لا تبين بأن ظروف المنظمة قد تغيرت مما لا يسمح بمنح الإلغاء.

س7/ لماذا قامت الولايات المتحدة بهذا الإجراء بعد محاكم الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة؟

ج/ من المؤكد بأننا على اطلاع بالرفض الذي قدمته المنظمة في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي الأمر الذي أدى إلى رفعها من قوائم المحاكم. ولكن لم تكن الولايات المتحدة طرفا في ذلك الرفض وإن إطار السجل الإداري للولايات المتحدة الذي يستند عليه القرار لم يكن قبل المحاكم الأوروبية.

س8/ هل تستطيع المنظمة طلب استئناف للقرار؟

ج/ نعم. يمكن للمنظمة السعي للحصول على مراجعة قضائية للقرار في محكمة استئناف الولايات المتحدة لمقاطعة كولومبيا ضمن 30 يوم بعد نشر القرار في السجل الفيدرالي.

س9/ كيف سيؤثر ذلك في أعضاء المنظمة الساكنين في معسكر أشرف- العراق؟

ج/ ليس هناك تغيير في اعتبار منظمة خلق ( منظمة إرهابية ) حيث كانت بالأمس منظمة إرهاب خارجي وتبقى تحمل هذه الصفة اليوم. وهذا لا يغير من حالة معسكر أشرف. حيث سيكون تحت المسؤولية العراقية وتحت مراقبة ودعم الولايات المتحدة. وقد تعهدت الحكومة العراقية بضمان معاملة الساكنين هناك حسب الدستور العراقي والالتزامات الدولية.

س10/ ما الذي يمكن عمله لمنع العراق من إعادة الساكنين في أشرف لإيران, حيث قد يتم معاقبتهم؟

ج/ أوضحت الحكومة العراقية بأنه لن يتم ترحيل أي منهم بشكل قسري إلى أي بلد قد يواجهون فيه الخوف أو الاضطهاد بسبب آرائهم السياسية أو معتقداتهم الدينية, أو لأي مكان قد يتم تعذيبهم فيه. وكذلك يسعى العراق مع منظمات دولية اخرى للحصول على حل إنساني للسماح لهم بالعودة الطوعية إلى بلدهم أو إلى بلد ثالث. بالإضافة إلى العمل مع الولايات المتحدة بمراقبة حالتهم. ونحن نعمل على سلامة حقوق الإنسان في أشرف وجعلها من أولوياتنا.

خلفية النظام الإسلامي- الماركسي لمنظمة خلق

11- إن الخلفية التاريخية لمنظمة خلق أدناه توفر سياقا مهما للمراجعة, بالرغم من أن قرار الوزارة في إبقاء تسمية المنظمة بإرهابية يستند على أعمال إرهابية في الأعوام الخمسة الماضية: إن منظمة خلق منظمة إرهابية إسلامية – ماركسية تفيد التقارير بأنها تكبح أعضائها بممارسات عقائدية. تأسست عام 1960 في معارضة للشاه ومن ثم قامت باستهداف كل من المصالح الإيرانية والأميركية. وقامت باغتيال عدة مواطنين أميركيين في إيران في السبعينيات بمن فيهم أفراد في الجيش الأميركي ومقاولين لوزارة الدفاع. وساعدت في الاستيلاء على السفارة الأميركية في طهران عام 1979, ولكن انفصلت لاحقا من آية الله الخميني وانتهى المطاف بها في العراق في الثمانينيات حيث تمتع أعضائها بمعاملة مميزة في ظل نظام صدام الذي كان يدعمها بتمويل مفرط وتدريب عسكري, وشاركت بالهجمات على إيران في حربها مع العراق وهذا عمل لا يزال الشعب الإيراني يشتمها بسببه. وبسبب المزاعم بمساعدتها لصدام في قمع الأكراد والانتفاضات الشيعية بعد حرب الخليج فهي تعتبر أيضا منظمة إرهابية من قبل الحكومة العراقية الحالية. وقامت فرنسا عام 2003 بإلقاء القبض على 160 من أعضائها للاعتقاد بأنهم ينسقون في التمويل والتخطيط للعمليات.

12 ـ وبينما تسوغ لنفسها بأنها بديل ديمقراطي للنظام الإيراني الحالي فإن نموذجها العقائدي واسائاتها الجسدية والنفسية لأعضائها توضح العكس. يقود المنظمة مسعود رجوي وزوجته مريم, إلا أنه من الواضح بأنها توجَّه بقيادة نسائية تدعم حقوق المرأة في المساواة من جهة وتفشل في احترام أبسط حقوق الإنسان بحق أعضاءها من جهة أخرى فيما يخص النساء أو الرجال. وبينما مريم ومسعود متزوجان, نرى أنهما أجبرا أصحاب الرتب والأعضاء العاديين في المنظمة على الطلاق وحُرِّم عليهم إقامة أبسط العلاقات العادية بين أي رجل وامرأة أو علاقات صداقة شخصية من أي نوع. والدليل لا يوجد هناك أي طفل في معسكر أشرف. حيث يذكر المنشقين عن المنظمة قصصاً عن شتم الذات علنا, وعن التخويف, واستئصال الرحم الإجباري, وغسل الدماغ, وعزل الأشخاص عن أفراد عوائلهم.

13- تعمل مريم رجوي كوجه شعبي لمنظمة ذات غطاء سياسي باسم المجلس الوطني للمقاومة في إيران والذي يقع مقره في فرنسا بينما يبقى قائد العمليات مسعود رجوي مختبئاً.

14- تعليق: استطاعت المنظمة أن تغرز في عقول معظم مؤيديها بأنها البديل الديمقراطي لنظام طهران الحالي ( وهذه أفضل أسطورة لديهم ). على الرغم من أن هناك قلق حقيقي تجاه سياسة الحكومة الإيرانية الحالية,إلا أن سجل المنظمة الإرهابي في العقود الأربعة الماضية وكبحها العقائدي لأعضائها يوضح بأنها لا تتمتع بمصداقية تجاه الديمقراطية أو حتى لحقوق الإنسان. علاوة على ذلك فإن غالبية الإيرانيين لا يعتبرون المنظمة كسلطة شرعية للتغيير الديمقراطي في إيران. وإن قرار وزارة الخارجية الأميركية يرسل إشارة واضحة على أن الحكومة الأميركية لا تغض النظر عن الأعمال الإرهابية لمنظمة مجاهدي خلق.

http://wikileaks.org/cable/2009/01/09STATE2046.html

المصدر : موقع اشرف نيوز


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات