الإرهاب لا یمت بأي صلة للحضارة والثقافة الإیرانیة

السید رئیس الجمهوریة يقول  : لقد وصل نظام الهیمنة الیوم إلی طریق مسدود وفي مقابل ذلک ارتفع علم نجاة البشریة في الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة ، ومن هنا لا یتوقف المستکبرون عن حیاکة المؤامرات ضد إیران ،ويهدفون من خلال ذلک الحیلولة دون تطور وتقدم الجمهوریة الإسللامیة الإیرانیة وبالنتیجة الحیلولة دون ترسيخ وانتشار فکر النجاة الذي تحمله هذه الدولة.

ووفقا لتقریر المرکز الإخباري في رئاسة الجمهوریة فقد شارک الدکتور أحمدي نجاد صبح الیوم في الجلسة الخمسین لمجلس التلمیذ وأشار في هذه الجلسة إلی الضجیج الذي تفتعله قوی اإستکبار بشکل یومي ضد إیران الإسلامیة ذات الحضارة العریقة وأکد السد رئیس الجمهوریة : إن المستکبرین یقومون باتهامنا بالإرهاب علی الرغم من أن الإرهاب لا یمت بأي صلة للحضارة والثقافة الإیرانیة الإسلامیة  ، وإن أعمال العنف الوحشیة وغیر الإنسانیة إنما تصدر من أناس مفتقرین لأدنی درجات الثقافة والتمدن الذين یریدون أن یستمروا في سیطرتهم علی العالم .

وأکد رئيس الجمهورية‌ أن الحالة ‌الراهنة‌ في العالم هي بعيدة‌ کل البعد عن عن المکانة‌ والحالة‌ اللائقة بالإنسان والإنسانية وأضاف : منذ مئات السنين وهذا العالم محکوم من قبل قوی الإستکبار والهيمنة وقد ارتکب هؤلاء فظائع بحق البشرية لم يشهد لها التاريخ من قبل مثيلا .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات