السجون في منظمة مجاهدي خلق (الجزء الأخير)

4 – 5 – 1 سجن " بذيرش " (الاستقبال)

قبل عام 1988 کان هذا السجن مجموعة من المجمعات السکنية للاعضاء المتزوجين و يقع في الزاوية الشرقية في معسکر اشرف.

تم انشاء هذا السجن بفاصلة کيلومترواحد من تلک المجمعات و يصل ارتفاع جدرانه إلی 6 امتار و بنيت هذه الجدران المرتفعة بالإسمنت. من الخارج کان يمکن مشاهدة هذا المکان و هو محصور بسلسلة واحدة من الاسلاک الشائکة لکن في الداخل بالإضافة إلی تلک الاسلاک المحيطة کانت مجموعة تتکون من ثلاثة اسلاک شائکة حلقوية.

هناک کانت ثلاث نقاط للحراسة طول الوقت و کلاب مدربة لمنع فرار السجناء و حماية السجن.

هذا السجن خصص للسجناء الذين قرروا الانشقاق عن المنظمة. هؤلاء الاشخاص يقضوا عامين من عمرهم داخل هذه السجون و الزنزانات الانفرادية ثم يتم تسليمهم إلی ايران.

 

5 – 5 – 1 سجن " دانشکده " ( الکلية)

بعد الهزيمة في عملية فروغ جاويدان (الضياء الخالد ، أو کما يسمی داخل ايران " المرصاد ") و ازدياد عدد الاعضاء المنتقدين ، اصبحت المنظمة بحاجة ملحة إلی مکان لحبس الافراد. السجون الموجودة لم تسع لهذا العدد الهائل من السجناء و لذلک عطلوا کلية " فروغ " الواقعة في الزاوية الشمالية في معسکر اشرف و التي کانت مکانا للتعليمات إلی سجن جديد.

هذه الکلية تتشکل من عمارة ذو طابقين و لن تکون صالحشة للاغراض السکنية و لکن حبسوا حوالي مئتي شخص هناک.

 

6 – 5 – 1 السجن " 400 "

هذا السجن هو ساحة بطول 100 متر و عرض 50 مترا و السابق کان بناية عادية و لکن تحول فيما بعد إلی سجن. هذا السجن يضم 6 إلی 8 زنزانات انفراديات.

في عام 1990 انتقل 9 من الاکراد العراقيين الذين تم اسرهم خلال إبادة الشعب الکردي في عام 1990 علی يد منظمة مجاهدي خلق.

هذا السجن عرف فيما بعد بإسم " 400 " کونه يقع في شارع 400 و اصبح سجنا ً للمطالبين بالانشقاق.

((مجيد عالميان)) و (( حسن محصل)) کانا من السجانين الاصليين في هذا السجن. (( ابراهيم ذاکري )) ايضا ً کان يمر علی هذا السجن و يتعامل مع السجناء بإسلوب عنيف.

 

 

انواع التعذيبات الشائعة في منظمة مجاهدي خلق :

 

1 – مسعود رجوي افتی شخصيا ً بعقوبة " التصفيع ". رجوي يقول في جلسة " الطلاق " داخل معسکر اشرف و في تاريخ 18 ايلول 1981 :

(( المنشق حر يفعل ما يشاء و يتحدث عما يشاء ، أما اذا اراد يبلغ فکر الخميني اضربوه بصفعتين من جانبي.))

2 - الضرب بالسوط و هي الطريقة الشائعة في جميع سجون المنظمة خاصتا ً منذ صيف 1991.

3 – الحبس في الزنزانات الانفرادية.

4 – فرض الجوع علی السجين .

5 – قطع الماء الساخن في الشتاء لمنع الاستحمام.

6 – اطفاء اجهزة التبريد خلال موسم الصيف في العراق.

7 – الحبس في الزنزانات المليئة بالبعوض و الخنفساء.

8 – السب و الشتم و الضرب .

9 – تقييد ايادي السجين و رفعه من الأرض و الصراخ القوي في أذنيه و في نفس الوقت ضربه بالرکلات و الاحذية العسکرية (يمکن الإشارة إلی السجين محمد حسين سبحاني الذي تعرض للتعذيب الهمجي من قبل ابراهيم ذاکري و نادر رفيعي نجاد و حسن محصل في يونيو 1999.

10 – الضرب بالاسلاک الکهربائية.

11 – " المعبد " أو تعرض السجين إلی الضرب الجماعي بالرکلات.

12 – " غرفة کرة القدم " هناک فريقين يتشکل کل واحد منها من 3 اعضاء و يمررون السجين بينهم مثل الکرة و عندما يغمی عليه يصبون الماء عليه و يباشرون التعذيب من جديد.

13 – " دهليز القبر " يضعون السجين بين لوحتين خشبيتين و يجرون رافعة اللوحتين حتی يتحمل جسم السجين ضغطا ً مميتا ً.

14 – " اللف داخل البطانية أو الکفن " يلفون السجين داخل البطانية و بعد دورانه يضربونه بالرکلات.

15 – " تشبيه الإعدام " ينقلون السجين إلی ساحة الإعدام و يرمون اطراف رأسه و جسمه حتی يتعذب من الرعب و الوحشة.

کما يعرف القراء ان هذه الانواع الـ 15 للتعذيب تستخدم للمطالبين بالانشقاق فقط و هناک تعذيبات بشعة و مروعة أخری تستخدم بحق اعداء المنظمة و عناصر حرس الثورة و تختلف تماما ً عن هذه الانواع.

 

النهاية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات