وهب الشهید رواقي نفسه لخدمة الامام الخمیني (ره)

قال مهدي رواقي في لقاء اجرته معه صحيفة شهر آرا عن اخیه: وهب الشهید رواقي نفسه لخدمة الامام الخمیني والشهید بهشتي

قال مهدي رواقي : وهب الشهید رواقي نفسه لخدمة الامام الخمیني والشهید بهشتي ولم یتوانی عن القیام بأي عمل من اجل ذلک .

اشار مهدي رواقي اخ الشهید محمد رواقي في مقابلة اجراها مع صحیفة شهر آرا الی شخصیة الشهید رواقي: تمتع الشهید بمنزلة کبیرة قبل الثورة الاسلامیة حیث قام مع عدد آخرین من طلاب الجامعة بالنضال والصراع ضد نظام الشاه وکانت نتیجة هذا الصراع اعتقاله وسجنه مرتین.

کما اشار الی ان الشهید اعتقل لآخرمرة قبل استشهاده وسجن لمدة اربعین یوما واضاف: کان یحمل علی عاتقه مسؤولیات عدة قبل انتصار الثورة الاسلامیة وکان ممثل حرکة الحریة قسم لبنان في ایران .

کما اشاراخ الشهید رواقي الی انه علی الرغم من ان السافاک کان دائما يطارد اخیه للقبض علیه وسجنه ولکن بسبب تمتع اخیه بذکاء وفطنة کان یستطیع الهروب من قبضة السافاک.

کما قال: سافر اخي الی مدینة اوکلاهوما في امریکا للدراسة قبل انتصار الثورة الاسلامیة وبعد ستة عشر شهرا نال شهادة الماجستیر .

مهدي رواقي اضاف :عندما رجع الشهید رواقي من امریکا الی ایران کان السافاک ینتظرونه في المطار لاعتقاله وفي هذه المرة ایضا استطاع بذکائه الافلات من ایدیهم.

کما بین مهدي رواقي ان جمعیة مهندسي طهران تأسست علی ید الشهید رواقي قائلا:في الفترة التي تلت انتصار الثورة الاسلامیة و عودة الامام الی الوطن وهب نفسه و وقته لخدمة الامام الخمیني (ره) والدکتوربهشتي وایضا خدمة الجمهوریة الاسلامیة.

کما اکد ان الشهید بهشتي کان یعتبرالشهید رواقي محل ثقة واطمئنان وحتی انه کان یطلعه علی العدید من الامور الحساسة والمهمة . قائلا:کان الشهید رواقي یتواجد في کل مکان یعتقد انه منشأ للخیر والبرکة ولم یتوانی عن خدمة الناس ابدا.

وتابع مهدي رواقي کلامه حول فضائل و خصائص اخیه الشهید: کان الشهید یکن احتراما خاصا للامام (ره) وحتی عندما یکون نائما ویبث التلفاز خبرا عن الامام (ره)کان ینهض سریعا ویستمع للاخبار .

واضاف: لم یتلقی الشهید اي راتب شهري لنشاطاته وامضی حیاته بالانفاق من راتب زوجته الثقافي .


Leave your comments

Post comment as a guest

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
Comments | Add yours
  • No comments found