لماذا قتلوا " 920 " طالب مدرسة ؟

کثيرا ما نسمع و نری علی المواقع التابعة للشر ان عصابة مجاهدي خلق الإجرامية تمدح و تمجد بالشباب و الجيل المستقبل و لکن هل هناک أحد من الذين انخدعوا بشعارات جماعة خلق المجرمة

فتح صفحة الشهداء الذين استهدفتهم منظمة خلق ؟ و هل هناک أحد له ضمير يسأل نفسه لماذا يقتل أو يعدم طالب في المدرسة عمره لا يتجاوز العشرين و احيانا کثيرا منهم في المرحلة الابتدائية من الدراسة؟ ماذا ذنب هؤلاء ؟

حسب الاحصائيات الموجودة و المنشورة زمرة مجاهدي خلق قتلت حتی الآن 920 طالب من طلاب المدارس. و لکن الابشع في کل هذا ان نعرف ان 7 من هؤلاء اعدموا و أحد المعدومين من المناطق الشمالية في ايران لم يصل عمره 14 عاما ً ! هذا هو حقوق الانسان التي تدعيه منظمة خلق و مريم رجوي و زوجها الهارب من العدالة ؟

72 شخص من الشهداء اغتالتهم هذه الزمرة بأنواع السلاح ، و 46 من اصل العدد استشهدوا إثر الانفجارات التي وقعت في انحاء ايران عن طريق تفخيخ السيارات أو ما شابه ذلک .

و العدد الاکبر يعني 794 شخص استشهدوا في العمليات المسلحة التي نفذتها منظمة خلق المعادية لحقوق الانسان.

هذه الارقام مثبته و مسجلة و معروضة للجميع و سوف يشهد هؤلاء الشهداء ضد اولئک الذين ساندوا و ساعدوا هذه الزمرة الإرهابية التي براعتها في حصد ارواح الابرياء و الاطفال و النساء.

علی مسعود و مريم رجوي و جميع قيادات المنظمة الذين اياديهم ملطخة بدماء هؤلاء الاطفال ان يتحدثوا عن هذه الجريمة و ينالون عقابهم في المحاکم البشرية قبل المحکمة الالهية.


Leave your comments

Post comment as a guest

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
Comments | Add yours
  • No comments found