رواية عن تصفيات داخل منظمة مجاهدي خلق

 

یعود نشوء حرکات المیلیشیات الفدائیة الی السبعینیات. نشأت الحرکات المیلیشیة في ایران بین سنوات 1349-1356 مثل:

منظمة المیلشیات الفدائیة لخلق ایران – منظمة مجاهدي خلق بقسمیها مجاهدین اسلامیین ومجاهدین مارکسیین. ومجموعات صغیرة مع انتماء اسلامي مثل مجموعة ابوذر في نهاوند ومجموعات صغیرة ومستقلة لها انتماءات للمارکسیة مثل مجموعة طوفان وحزب الدیمقراطي الکردستاني ومنظمة حزب توده الثوریة.

تعتبر میلیشیات فدائي خلق ومنظمة مجاهدي خلق الاکبرا من بین هذه المجموعات.

یعود تأسیس منظمة مجاهدي خلق الی عام 1965 والاعضاء الاصلیین لهذه المنظمة من التیار الدیني للجبهة الوطنیة وایضا اعضاء نهضة الحریة.

یشکل علي اصغر بدیع زاد کان –-محمد حنیف نجاد- سعید محسن –محمد (محمود) عسکري زاده- عبد الرسول مشکین فام واحمد رضایی النواة الاساسیة لمنظمة مجاهدي خلق واتسعت هذه النواة بشکل تدریجي الی مدن مثل اصفهان وشیراز وتبریزوغیرها.

وکان عناصر مجاهدي خلق من الشباب المنتخبة ولکن طبقاتهم الاجتماعیة مختلفة وکانوا غالبا من اسر شیعیة ویدرسون في الکلیة الفنیة والزراعیة والکلیة التقنیة والجامعة الصناعیة .

وکان هدفهم ایجاد تغییرات سیاسیة وانهاء الاتصال والارتباط مع الغرب وایجاد نظام اجتماعي واحد بدون تفاوت طبقي ومن عام 1971 بدأت حرکتها المسلحة علنیا تزامنا مع اقامة احتفالات العام 2500 من تأسيس النظام الملکي في ايران.

فقاموا بتفجیر معمل للصناعات الالکترونیة في طهران وخطف طائرة الخطوط الایرانیة مما اسفر عن اعتقال 9 اشخاص من المجاهدین ثم تم اعتقال 66 اخرین منهم وفي الختام تم اعدام القادة الاوائل للمنظمة او تم قتلهم في صراعات الشوارع .

وفي عام 1972 قام قياديين من الدرجة الثانیة باحیاء المنظمة ولکن انتموا الی المارکسیسیة واصدروا بیانات باسم المواقف الایدیولوجیة وعرفوا المارکسیة بانها الحل الصحیح للنضال بدلا عن الاسلام.

ادت هذه الحرکة الی انقسام بین المجاهدین تيار من المجاهدین الاسلامیین لم یقبلوا بعقائد وافکار المارکسیسیة وفرقة اخری مجاهدي المارکسییة (المنافقین).

من بین الجناح الدیني والسیاسي والعسکري لمنظمة مجاهدي خلق کان تقي شهرام وبهرام آرام من الموافقین ولکن شریف واقفي قائد الجناح الدیني للمنظمة لم یوافق علی التغییر الایدیولوجي وعمل علی تعزيز الجناح الدیني بمساعدة صمدیة لباف و ادی هذا الامر الی نزع سلاح المجموعتین وتصفیتهم واعتبرت منظمتهم خائنة في النهایة.

وتم طرح موضوع اغتیال شریف واقفي وصمدیة لباف في عام 1975 واستشهد شریف واقفي واصیب صمدیة لباف واعتقل من قبل السافاک واعدم في نفس العام.


Leave your comments

Post comment as a guest

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
Comments | Add yours
  • No comments found