معرض البصيرة في مدرسة شاهد شهید حمامي في مشهد المقدسة

 

اقامت منظمة هابیلیان معرض البصیرة علی هامش ذکری الشهید سید عبد الکریم هاشمي نجاد في مدرسة البنات الاعدادیة شاهد شهید حمامي في مشهد المقدسة.

افاد مراسل موقع هابیلیان (اسر شهداء الارهاب) ان هذا المعرض اقامه ابناء عوائل الشهداء في مدرسة شاهد شهید حمامي وحظي یاستقبال واسع وتم عرض زوایا غیر معروفة عن منظمة مجاهدي خلق من اجل تعریف الطلاب بها.

وفي اقسام مختلفة من المعرض تم التحقیق في جرائم جماعة مجاهدي خلق الارهابية و دراسة التیارات الضالة بعد الانتخابات –عرض وتبیین تاریخ العنف والارهاب في ایران – دراسة اسالیب القسوة والتعذیب في منظمة منافقین الارهابیة – خداع مسعود رجوي (قائد المنافقین) طوال سنوات عدیدة واسالیب فرقة المنافقین في غسل ادمغة الشباب- الفساد الاخلاقي الواسع بین اعضاء المنافقین في معسکر اشرف- خیانة المنافقین في حرب العراق وایران والتعاون مع صدام في الحرب ضد الشعب الایراني - القتل الواسع للشعب العراقي في شمال وجنوب العراق وقمع ثورة الشعب العراقي ضد صدام.

دورالمنافقین في صنع الفوضی بعد الانتخابات وکذلک الدور المباشر للمنافقین في جرائم یوم عاشوراء – مشروع القتل واعترافات اعضاء هذه المجموعة الارهابیة المتهمین في محاکمة یوم عاشوراء.

ومن المواضیع الاخری التي عرضت في المعرض وشاهدها الطلاب: تعاون بعض المجموعات مع المنافقین ضد الثورة تحت غطاء جمعیات حقوق الانسان – دور جماعة المنافقین في ارشاد المجموعات الارهابیة الاخری مثل فرقان – تعریف الطلاب باسالیب المنافقین من اجل التجسس في داخل البلاد مثل التنصت علی الهاتف –الاشارة الی بعض المؤامرات التي حصلت بمساعدة المنافقین وقوبلت بالهزیمة مثل قضیة امل – الارتباط والتعاون مع اجهزة استخبارات البلاد الاخری .


کما تعرف الزوار علی اقراص وبرمجیات مؤسسة هابیلیان حول الارهاب وجماعة المنافقین وکذلک عرضت افلام وثائقیة عن اعترافات اعضاء المنافقین حیث حظیت باستقبال واسع من الزوار.

وحضر هذا المهرجان عدد من مسؤولي المحافظة، مجلس اولیاء ومعلمي المدرسة وعدد کبیر من المعوقین و المضحین وعوائلهم المحترمة کما القی السید محمد جواد هاشمي نجاد کلمة.

و قام نجل الشهید هاشمي نجاد بذکر الصفات الاخلاقیة للشهید سید عبد الکریم هاشمي نجاد واشار الی نجاحه العلمي الذي اکتسبه من العلماء الایرانیین وتبیین مکانة ایران الحالیة في العالم –واعتبر السعي لنیل العلم والمعرفة والاستقلال والاکتفاء الذاتي الکامل وظیفة الطلاب واحدا واحدا.

وقال السید رضوي مدیر التربیة والتعلیم في مشهد بعد زیارة المعرض ضمن کلمة شکر القاها لاقامة هذا المعرض (معرفة الصدیق والعدو في کل الازمنة من اهم الامور في مقابلته)

وتم في نهایة المعرض اهداء هدایا للمعوقین والمضحین والاسر الکريمة..


Leave your comments

Post comment as a guest

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
Comments | Add yours
  • No comments found