الشعب الايراني الرائد الاکبر في مکافحة الإرهاب

اصدرت منظمة هابيليان (عوائل شهداء الإرهاب) بيانا انتقدت فيه سياسة الغرب المزدوجة في مکافحة الإرهاب و اعتبرت دعم الدول الغربية لزمرة منافقي خلق الإرهابية دليلا ً علی الحقد و العداء الغربي الدفين ضد النظام الاسلامي في ايران و جاء البيان بمناسبة ذکری استشهاد رئيس الجمهورية رجائي و رئيس الوزراء باهنر علی يد منظمة منافقي خلق الإرهابية في 17 آب 1981.

البيان حيی الشعب الايراني لصموده أمام الارهابيين منذ انتصار الثورة الاسلامية المبارکة و تضحياته البشرية بـ 16400 شهيد و خسائره المادية التي تصل إلی المليارات من الدولارات و انتقد الموقف الغربي الذي يتهم الشعب الايراني بنشر الإرهاب و الوسائل الاعلام التابعة له.

البيان انتقد ايضا الولايات المتحدة الامريکية بسبب دعمها للکيان الصهيوني الغاصب الذي يستهدف الکبار و الصغار و يخطط لإغتيال قادة المقاومة الفلسطينيين.

البيان اشار إلی جرائم منظمة منافقي خلق منذ بداية الثورة الاسلامية و العمليات الإرهابية البشعة التي ارتکبتها بحق الابرياء و اعتبرها منظمة عميلة للقدرات الاستکبارية.

و في الختام اکد بيان منظمة عوائل شهداء الإرهاب علی ريادة الشعب الايراني في مکافحة الإرهاب و استعداده للوقوف أمام هذه الظاهرة المشؤومة لاستمرار خط الشهداء و الکشف عن جرائم الإرهاب العالمي ضد الشعب الايراني.


Leave your comments

Post comment as a guest

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
Comments | Add yours
  • No comments found